استمرار هجرة المسيحيين تثير قلق أفراغ العراق منهم

قبل 2 اسابیع رعد حامد

أسباب مختلفة تقف وراء استمرار هجرة المسيحيين من العراق رغم تحسن امن غالبية مناطقهم وخاصة في مدينة الموصل ما يثير القلق من تناقص اعدادهم ، عضو البرلمان العراقي السابق عن كوتا المسيحيين خالص ايشوع قال لراديو نوا : ان "هناك قلق متزايد من استمرار هجرة المسيحيين منذ سيطرة داعش على مناطقها في محافظة نينوى، وايضا الفكر المتطرف في العراق عموما وحتى من بعض السياسيين يجعل المسيحيين قلقين بشأن حياتهم ومستقبلهم ، وهناك الالآف من العوائل المسيحية خارج العراق في الاردن ولبنان وتركيا وغيرها بانتظار حصول الموافقة الدولية للهجرة".

تحسن الامن وتوفير الخدمات مع فرص العمل قد يشجع عودة المسيحيين الى مناطقهم الاصلية كما يقول هذا الشاب المسيحي : "اني مواطن مسيحي نزحت عن منطقتي قضاء الحمدانية بعد هجمات داعش عليها وسكنت اربيل وربما اهاجر الى خارج العراق ، واذا توفر الامن والخدمات وفرصة عمل في منطقتي الاصلية ربما اعود اليها".

أهالي الموصل مواطنين ومسوؤلين طالبوا المسيحيين بالعودة الى مناطقهم بعد استقرارها والمساهمة باعمارها على حد قول المواطن مؤمن خير الدين، وعضو البرلمان العراقي عن نينوى ليليان محمد علي.

المواطن مؤمن خير الدين يقول ان "تزايد واستمرار هجرة المسيحيين من نينوى عبارة عن اشاعات لا غير ، والعكس صحيح لاننا نشهد عودة العديد من العوائل المسيحية الى الموصل ، ويدرس معي في جامعة الموصل حاليا عدد من الطلبة المسيحيين ، واطالب بعودة البقية من خارج العراق للمدينة ، والمساهمة في اعمارها لاننا بحاجة لهم".

عضو البرلمان العراقي عن نينوى ليليان محمد علي  قال "أتامل من ابناء المكون المسيحي في خارج العراق العودة الى الوطن ، والمشاركة في الاعمار خاصة بعد توفر الامن والخدمات في مناطقهم".

ترددات نوا

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group