مواطنون في النجف يشكون من جسر آيل للسقوط وسط اهمال حكومي

قبل 2 اسابیع غرفة اخبار راديو نوا

اكد مواطنو منطقة الخماسي في ناحية الحرية ضمن محافظة النجف، اليوم الاربعاء 10، نيسان 2019، عدم تأهيل جسر منطقتهم الايل للسقوط، رغم توجيه نائب محافظ النجف هاشم الكَرعاوي، يوم 2 نيسان 2019، هيئة الاعمار ومديرية الموارد المائية بتأهيله خلال سبعة ايام.

مراسلتنا في النجف زارت، اليوم، المنطقة وقالت من خلال برنامج صباحات نوا انه لم يتم تأهيل الجسر بالرغم من مناشدات الاهالي والتقت بعدد من الناشطين والمواطنين، وقال الناشط المدني ابو زين لراديو نوا، ان "مدرسة البصرة تعتبر من المدارس القديمة وهي اقرب نقطة للجسر الايل للسقوط، طالبنا وناشدنا لايجاد حل للجسر خلال ايام كونه خطر ويهدد حياة العديد من الطلاب لكن دون جدوى".

واضاف انه "قبل انشاء الجسر كان هناك قنطرة قديمة من الخشب ولكنها دامت لاكثر من عشرين سنة بينما الجسر الذي تم تشييده في عام 2008 لم يدم طويلا وهذه تعتبر احد شبهات الفساد".

وبين ان "الجسر تم تشييده ب 24 مليون دينار عراقي ويتم عبور اكثر من 650 طالب على هذا الجسر وزار الكثير من المسؤولين هذا الجسر ووعدوا بوضع جسر جديد بدل الجسر القديم ولكن حتى اليوم لن يتم اصلاح اي شيء من الجسر او وضع جسر جديد".

بينما قال احد اهالي المنطقة لراديو نوا انه "مر اكثر من اسبوع على زيارة بعض المسؤولين الى المنطقة التي يتواجد فيها الجسر ولكن للاسف لم يتم اصلاح اي شيء من الجسر حتى اليوم".

واضاف ان "اغلب المسؤولين الذين ياتون الى المنطقة للاطلاع على حالة الجسر يأتون فقط بهدف التصوير امام الاعلام".

وحاولت مراسلتنا في النجف ان تتصل بالنائب الاول لمحافظ النجف هاشم الكرعاوي، لكن تبين لها بانه خارج البلد.

اما رئيس لجنة الخدمات في مجلس النجف حسين الحدراوي قال، لراديو نوا، ان "هناك جسر للمشاة آيل للسقوط مقابل احدى مدارس البنات في ناحية الحرية على جدول الخماسي".

واضاف ان "المجلس المحلي في ناحية الحرية رفع موازنة 2019 لتنمية الاقاليم وتم التصويت على كل موازنة ناحية الحرية التي اقرت من قبل المجلس المحلي ومدير الناحية والمحافظ وتم التصويت على كل موازنة النجف واعادتها الى وزارة التخطيط لغرض المصادقة وان هذا الجسر ضمن هذه المشاريع".

ترددات نوا

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group