استخراج رفات 2672 من ضحايا الانفال ورئيس الجمهورية يقول : صدام حسين نفذ حملة الانفال للقضاء على الهوية الكوردية

14/04/2019 العراق

اعلن وكيل وزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين في حكومة اقليم كوردستان برفان حمدي اليوم الاحد ، 14 نيسان 2019 ، استخراج رفات 2672 من ضحايا الانفال الكورد حتى الان ، فيما اكد رئيس الجمهورية ضرورة منع ظهور الاستبداد مجددا.

ونقلت شبكة روداوو الاعلامية عن حمدي قوله "انه تم استخراج 1.2% من رفات المؤنفلين الذين تعرضوا الى الابادة الجماعية من قبل النظام السابق".

واضاف حمدي "ان 210 الاف من الكورد وقعوا ضحايا الابادة الجماعية ومنهم 182 الف شخص من المؤنفلين وتم استخراج 2672 رفات منهم لحد الان" ، مشيرا "الى ان اكبر عدد لرفات الضحايا يقع في حدود محافظتي المثنى والانبار ".

اما رئيس الجمهورية برهم صالح فقال، خلال زيارته اليوم الذي يصادف ذكرى المؤنفلين برفقة عدد من اهالي ضحايا المؤنفلين، المقبرة الجماعية التي عثر عليها في بادية السماوة في محافظة المثنى "ان صدام حسين نفذ حملة الانفال للقضاء على الهوية الكوردية الا ان صدام لقي نفسه امام القضاء والتأريخ ثبت ان الغدر والظلم لايدومان وان الحقيقة والحرية ستنتصران".

ودعا صالح خلال زيارته الى بادية السماوة إلى توفير حياة كريمة لاهالي ضحايا المؤنفلين، مبينا ان "العراق الجديد يجب أن لا ينسى ولا يتناسى تلك الجرائم التي أرتكبت بحق الشعب العراقي بكل مكوناته"، مضيفاً "نعد العراقيين بأن نكون يدا واحدة لمنع الاستبداد والانتصار لذوي ضحايا النظام المباد".

وقال المتحدث باسم وزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين في حكومة اقليم كوردستان فؤاد عثمان امس السبت ان هناك رفاتا للكورد في المقبرة الجماعية التي عثر عليها في محافظة المثنى ، بعد ان اعلن محافظ المثنى احمد منفي ، يوم الجمعة، العثور على مقبرة جماعية من ضحايا النظام السابق في بادية السماوة ، مضيفا ان هؤلاء الضحايا هم من الكورد.

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group