نقابة صحافيي الديوانية تعلق انشطتها كافة وتحذر من التهديدات

19/04/2019 العراق
نقابة صحافيي الديوانية

حذرت نقابة الصحافيين العراقيين / فرع الديوانية من تنامي ظاهرة ما "وصفته" بقمع الرأي الذي حول الديوانية إلى محافظة غير آمنة للعمل الصحافي، مجددة رفضها القاطع لأي تجاوز على أي فرد من أفراد الأسرة الصحافية المهنيين وتبنيها كافة الأمور المتعلقة بالدفاع عنهم نقابيا وقانونيا.

ونقلت مراسلتنا في المحافظة عن رئيس نقابة الصحافيين العراقيين/ فرع الديوانية ،باسم حبس، قوله في بيان ، انه بخصوص التهديدات التي تعرض لها الزملاء من قبل اعلام محافظ الديوانية الخاص قررت نقابة الصحفيين العراقيين فرع الديوانية جملة من القرارات المتعلقة بقضية الزملاء زيد الفتلاوي، ومحمد البولاني،ومحمد النعيمي،وحسنين المياحي، ومصطفى المياحي، مراسلي ومصوري قنوات " دجلة" و" الشرقية" و"النجباء "،و" العهد " مع مكتب إعلام محافظ الديوانية الخاص.

وتابع حبس أنه بعد تدخل النقابة بشخص رئيسها في اليوم الأول بمقر النقابة وإجراء صلح بين الزملاء ومسؤول الإعلام الخاص ،خالد التميمي، تكرر الخطأ في اليوم التالي، وبعد فترة إمهال يومين للجهات الحكومية المعنية على حلحلة التجاوزات مع الزملاء، أستمر الصمت ولم تستجب الحكومة المحلية بشقيها التنفيذي والتشريعي،موضحا أنه على أثر ذلك قدمت مذكرات وأدلة من قبل الزملاء المذكورين أعلاه.

وتقرر ما يلي

1/ تعلق نقابة الصحافيين العراقيين /فرع الديوانية، كافة الأنشطة مع حكومة الديوانية تشريعيا وتنفيذيا وتلزم أعضائها بتطبيق ذلك.

2/فسح المجال أمام حكومة الديوانية 72 ساعة لردم الهفوة الحاصلة والقمع بحق زملائنا وفي حال إستمرار الصمت الحكومي ستضطر نقابة الصحافيين العراقيين / فرع الديوانية إلى الخروج بتظاهرة سلمية في الأسبوع المقبل وتحويل القضية إلى قضية رأي عام عراقية دولية.

3/ تشكيل لجنة تحقيقية مشتركة لكشف ملابسات التجاوزات على الإعلاميين وكل من أستخدم مواقع التواصل الإجتماعي للتسقيط ومحاسبة المدانين بأشد العقوبات الرادعة.

4/ تحمل النقابة قيادة شرطة الديوانية وكافة الأجهزة الأمنية المسؤولية الكاملة عن سلامة الزملاء المذكورين أعلاه وتطالب بتوفير الحماية لهم ولعوائلهم في المرحلة الراهنة.

5/ دعوة جهاز الأمن الوطني إلى إتخاذ خطوات سريعة لمتابعة الصفحات الوهمية التي تهاجم أبناء الديوانية وخصوصا الزملاء المذكورين الذين إتهموا بإتهامات لا سند لها ولا أثر 

6/ مازالت نقابة الصحافيين العراقيين / فرع الديوانية، تنتظر تزويد النقابة بأي وثائق مهنية تدين الزملاء المذكورين أعلاه من قبل مكتب الإعلام الخاصة لمحافظ الديوانية، وبخلاف ذلك تعد كل ما حصل تشهيرا يستوجب رفع دعاوى قضائية بحق كل من أتخذ مواقع التواصل الإجتماعي والرأي العام للتشهير بحق الصحافيين والإعلاميين.

7/ ستبلغ النقابة كافة الجهات العراقية والعالمية التي تعنى بالصحافة والإعلام والرأي العام الدولي بكل مجريات القمع الذي تعرضت له الأسرة طوال السنوات الماضية وأولها قضية الزملاء المذكورين أعلاه، في حال عدم الكف عن ملاحقة ومضايقة الصحافيين والإعلاميين في الديوانية.

8/ تعليق مؤتمر إعلام دوائر الدولة الذي كانت تنوي النقابة إقامته برعاية محافظ الديوانية نهاية الشهر الجاري.

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group