السامرائي : تراشق النار بين ايران وخصومها أمر غير مستبعد

21/05/2019 العراق
الخبير العسكري / وفيق السامرائي

استبعد الخبير العسكري ، وفيق السامرائي، حدوث حرب واسعة بين أميركا وإيران رغم كل ما وصفه بضجيج الإعلام والحرب النفسية إلا في حالة حدوث حادث (مفزع) يفوق أحداث سبتمبر 2001.

السامرائي :أهم ما جعلنا لا نصدق طبول الحرب هو أننا، ورغم كل تجاربنا في الحروب، لم نر ولم نسجل دليلا واحدا  (جديا ) لها..

وقال السامرائي ، وفق ما كتب عبر حسابه في فيسبوك، إن تراشق النار بين ايران وخصومها المحليين من المنطقة أمر "غير مستبعد".

وعلل ذلك بأن لا رغبة ولا مصلحة للطرفين (أميركا وإيران) في الحرب، ولأنهما يتمتعان بسيطرة وضبط نار وأجهزة متابعة واسعة، وأن حربا كالتي يتمناها خصوم إيران المحليون ستحرق المنطقة وتهدد الأمن الدولي.

إيران تغير أساليب ووجهات تصدير النفط

السامرائي :حدود المصالح الأميركية التي تترتب عليها ردود وليس حربا شاملة تشمل اربعة نقاط هي قواتهم وسفاراتهم وشركاتهم الاقتصادية وحرية الملاحة..

واضاف ، لكن، أهم ما جعلنا لا نصدق طبول الحرب هو أننا، ورغم كل تجاربنا في الحروب، لم نر ولم نسجل دليلا واحدا  (جديا ) لها، وما ظهر دليل حرب إلا محاه دليل آخر معاكس.

الجبير: المملكة العربية السعودية لا تريد حربا في المنطقة ولا تسعى إلى ذلك

وبين السامرائي أن حدود المصالح الأميركية التي تترتب عليها ردود وليس حربا شاملة تشمل اربع نقاط هي قواتهم وسفاراتهم وشركاتهم الاقتصادية وحرية الملاحة.
وتابع ، وما عدا ذلك، كل ما يحدث بين الدول الإقليمية (عدا إسرائيل) لا يزعجهم إلى درجة الرد، إن لم نقل فيه منافع لهم طبقا لسياسة (الرئيس الأمريكي) ترامب المالية.

وخلص السامرائي إلى انه لا حرب بين أميركا وإيران، والاحتكاكات والاشتباكات الطفيفة ليست حربا. وأن التراشق الناري الثقيل بين إيران وخصومها المحليين غير مستبعد، واتجاهات مصادر النار الإيرانية متعددة.

وأكد المرشد الإيراني الاعلى علي خامنئي الثلاثاء 14 ايار 2019 إنه لن تكون هناك حرب مع الولايات المتحدة الامريكية .
وأكد خامنئي أيضا في تصريحات لمسؤولين كبار بثها التلفزيون الرسمي الايراني ، أن إيران لن تتفاوض مع الولايات المتحدة بشأن الاتفاق النووي.

وشدد قائلا ، لن تكون هناك أية حرب والشعب الإيراني اختار طريق المقاومة .
وأفادت صحيفة نيويورك تايمز في وقت سابق من اليوم ذاته ، أن وزارة الدفاع الامريكية ( البنتاغون) أعدت خطة عسكرية مطورة، لإرسال ما يصل إلى 120 ألف جندي إلى الشرق الأوسط إذا هاجمت إيران قوات أمريكية أو استأنفت إنتاج أسلحة نووية ، فيما قال جون بولتون مستشار الأمن القومي الأميركي يوم الأحد الماضي، إن الولايات المتحدة ترسل مجموعة حاملة طائرات وقوة من القاذفات إلى منطقة الشرق الأوسط كي تبعث برسالة واضحة لإيران مفادها أن أي هجوم على مصالح الولايات المتحدة أو حلفائها سيقابل "بقوة شديدة".

ترددات نوا

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group