الصحة النيابية : القطاع الصحي بحاجة الى زيادة في المخصصات

23/05/2019 العراق
شعار وزارة الصحة

أكدت لجنة الصحة والبيئة النيابية أن موازنة 2019 لاتتحمل زيادة في التخصيصات او النفقات،مشيرة الى ان زيادة مخصصات الملاكات الادارية ورفع التسكين لمنتسبي الصحة لا يمكن ان يتم في موازنة العام الجاري.

وقال عضو اللجنة عبد عون علاوي في تصريح صحافي ، إن موازنة 2019 لا تتحمل اي جنبات او نفقات مالية، ولكن في الوقت ذاته فأن الملاكات في القطاع الصحي بحاجة الى زيادة في المخصصات، على ان تكون الاولوية لاصحاب المهن الفنية في المؤسسات الصحية، اضافة الى الاداريين.

واضاف علاوي، أن هناك دراسات اولية في اللجنة من اجل زيادة المخصصات، ولكن يسبق ذلك جمع ومعرفة اعداد تلك الملاكات بهدف رصد الاموال التي تحتاجها تلك الكوادر.

وتابع أن الاهم من ذلك كله، هو زيادة مخصصات الخطورة للعاملين في الطوارئ، والمواقع الحرجة مثل العناية المركزة والحروق اضافة الى الكوادر التي تتعامل مع الامراض المعدية، فيما لاقت فكرة زيادة مخصصات الكوادر المذكورة تأييد المفتش العام للوزارة خلال حضوره الى لجنة الصحة النيابية.

واعلنت وزارة الصحة، يوم الاربعاء 23/1/2019، ان "القطاع الصحي من اكثر القطاعات الخدمية التي تحتاج الى اهتمام وتخصيص مالي كونه متعلق في حياة الناس، وفيه بعض الامور التي يكون التصرف فيها من الناحية المالية بشكل مستعجل مقارنة بالقطاعات الاخرى".

وقال المتحدث باسم الوزارة سيف البدر لراديو نوا، ان "الوزير وجه رسالة واضحة من خلال تصريح رسمي الى مجلس النواب لايلاء قطاعي الصحة والتربية اهتماما واضحا من ناحية التخصيصات المالية.

واضاف البدر انه "رغم مناشدات وزير الصحة ورغم انه الموازنة المفترضة لهذا العام هي اكثر من السنة الماضية لكن هذا بعيد عن اقل مقدار تطمح له وزارة الصحة".
واوضح ان "هناك بعض القصور الاداري في مناطق مختلفة من العراق او في وزارة الصحة"، مشيرا الى ان "الضجة التي اثيرت بشأن نظام الجباية هو لايشكل سوى نسبة قليلة جدا من المبالغ المطلوبة للانفاق.

وقال ان "توفير المبالغ المالية هو ركن اساسي لكن سوف يكون معه الاصلاح الاداري والتنظيمي وترشيد استهلاك المبالغ المتوفرة لضمان افضل خدمة في الموارد المادية والخدمية المتوفرة.

واكد ان "المبالغ التي خصصت لوزارة الصحة في الموازنة هي تعتبر نصف التخصيصات المطلوبة"، مبينا ان "مرضى السرطان سيشاهدون هناك نقلة نوعية في تقديم الخدمات من ناحية الادوية والمستلزمات الطبية لهم خلال العام الحالي او اكمال بعض المستشفيات المتلكئة التي تحوي على 400 او 500 سرير.

واضاف  وزير الصحة علاء العلوان في بيان تابعه راديو نوا، ان "المبالغ المقترحة في مشروع الموازنة حالياً ضئيلة جداً ولا تصل الى الحد الادنى من متطلبات التغيير المنشود اذ ان متوسط الانفاق الصحي على الفرد العراقي حسب الارقام الحالية للموازنة أقل بكثير من دول المنطقة بما في ذلك الدول المجاورة وهي اقل من 10% من متوسط الانفاق على الصحة في بعض الدول العربية

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group