نواب نينوى يحذرون من فتنة طائفية في محافظتهم بسبب الاوقاف والمزارات

24/06/2019 العراق
مزارات نينوى

أعرب عدد من نواب محافظة نينوى في مجلس النواب خشيتهم مما وصفوها بالتداعيات المحتملة لاستمرار الصراع بين الوقفين الشيعي والسني بالمحافظة على أملاك عائدة تاريخيا إلى الوقف السني يجري تحويل ملكيتها حاليا إلى الوقف الشيعي.

وأكد  مدير الاستثمار في «ديوان الوقف السني»، محمد عدنان في تصريح لـ«الشرق الأوسط» تابعه موقع راديو نوا  أن «ملف الأوقاف يعود إلى عام 2003 حين تم إلغاء وزارة الأوقاف والشؤون الدينية وإنشاء 3 دواوين؛ هي: ديوان الوقف السني، وديوان الوقف الشيعي، وديوان الوقف المسيحي والديانات الأخرى، حيث تم تشكيل لجنة في وقتها أطلق عليها (لجنة الفك والعزل) بهدف حل الخلافات حول الأوقاف العائدة لكل وقف من هذه الأوقاف.

وبين أن اللجنة المذكورة ولأسباب لا نعرفها لم تبت بالأمر حتى يومنا هذا رغم أن تعليمات كانت صدرت لها عام 2008 وتمت المصادقة عليها من قبل مجلس الوزراء بهدف السير بإجراءات الفك والعزل، ولكن لم يتم تحقيق أي تقدم بهذا الشأن.

من جانبه قال عضو مجلس النواب عن محافظة نينوى محمد إقبال الصيدلي، وزير التربية السابق، في حديثه لـ«الشرق الأوسط» إن الإجراء المقبل الذي سوف نعمل عليه هو استضافة الوقفين وبحضور ممثل رئيس الوزراء لإيقاف التداعيات.

فيما حذر النائب عن نينوى ووزير الدفاع السابق خالد العبيدي مما وصفها بالفتنة طائفية في نينوى بسبب الصراع على الأوقاف والمزارات في المحافظة.


وقال العبيدي في بيان، تلقى موقع راديو نوا نسخة منه إنه في الوقت الذي كنا ننتظر فيه أن تجتمع كل الإرادات العراقية على كلمة سواء لبناء المناطق المستعادة وفي مقدمتها نينوى باعتبارها الأكثر دمارا ونزوحا  بسبب العمليات العسكرية التي رافقت مرحلة استعادتها من تنظيم (داعش)، نرى أن هناك من يعمل على خلق فتنة طائفية بحجج ووثائق لا تستند إلى وقائع قانونية أو حتى تاريخية.

وطالب بيان ، صدر عن نواب محافظة نينوى،  الاحد، 23 / حزيران رئيسي مجلس الوزراء عادل عبد المهدي ، والنواب محمد الحلبوسي بضرورة إنهاء حالة النزاع على أملاك الوقفين  الشيعي والسني في المحافظة.

وذكر البيان ، ان عددا من نواب المحافظة عقدوا لقاء خاصا من اجل مناقشة القضايا العاجلة التي تخص وضع المحافظة، مبينا انه تمت مناقشة الصراع المتصاعد على املاك الأوقاف في نينوى ومراجعة حيثياتها.

المجتمعون حسب البيان، طالبوا بإستضافة الوقفين السني والشيعي وبحضور ممثل عن رئيس الوزراء لحسم موضوع التداعيات التي تجري في المحافظة والمتعلقة بالوقفين ، وإنهاء حالة النزاع القائمة وبالشكل الذي يحفظ حقوق الجميع، وينأى بالمحافظة عن الاضطراب والتوتر.

ترددات نوا

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group