قسد تستعد لمعركة جديدة في آخر جيب لداعش بسوريا

09/03/2019 العالم

اعلن متحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة، استعداد القوات قواته لاستئناف الهجوم على آخر جيب لتنظيم داعش في الباغوز، بشرق سوريا، في حال عدم خروج المزيد من المدنيين أو المسلحين بحلول ظهر اليوم السبت.

وقال مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية (قسد) مصطفى بالي، امس الجمعة، إن "الجيب لم يشهد أي عمليات خروج منذ 24 ساعة وانهم ينتظرون حتى صباح أو ظهيرة السبت لإتاحة الفرصة لأي مدنيين ما زالوا باقين للخروج، وإذا لم يخرج أحد فسوف تستأنف القوات هجومها"، بحسب وكالة رويترز.

وكتب بالي في تغريدة على تويتر إن قسد ألقت القبض على 400 من مسلحي داعش في الخامس من آذار خلال محاولتهم الفرار من الباغوز.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد اعلنت قبل أسبوع إنها تعتقد أن كل المدنيين خرجوا بالفعل، واستأنفت الهجوم مما أدى لموجة نزوح جديدة بعضهم من أتباع داعش وأسرهم ومئات المسلحين المستسلمين.

ونقلت رويترز عن مسؤول دفاعي اميركي كبير في واشنطن قوله، ان عملية استعادة السيطرة على الباغوز قد تستغرق أياما أو حتى أسابيع. وأضاف المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه أن نحو 20 ألفا من مسلحي داعش وأسرهم خرجوا من الباغوز حتى الآن.

واوضح، انه "قد أخطأنا بصورة مستمرة كما فعل شركاؤنا في قوات سوريا الديمقراطية فيما يتعلق بتقدير أعداد المسلحين الذين يخرجون ومن نعتبرهم على صلة بالتنظيم وهم نساء وأطفال“.

واشار الى ان قوات سوريا الديمقراطية تحتجز نحو أربعة آلاف يشتبه في أنهم من مسلحي داعش من العراق وسوريا وأكثر من ألف مقاتل أجنبي.

جدير بالذكر ان قوات سوريا الديمقراطية بدأت قبل شهر ما وصفته "بالمعركة النهائية" لاستعادة الباغوز، فيما وصف من يغادرونها ظروفا مروعة حافلة بالمخاطر والمحن.

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group