دانيا شابة موصلية . . تفتتح أول محل لبيع الزهور في الموصل بعد أستعادتها

09/03/2019 منوعات

شابة موصلية غادرت مدينتها الموصل بعد ان دخلها تنظيم داعش ، وتعلمت فن أعداد وصنع الازهار الاصطناعية والطبيعية في مدينة اربيل ، لتعود الى الموصل بعد التحرير وتفتتح أول محل من نوعه في المدينة لبيع الازهار والهدايا تديره بمفردها .


نوا : اهلا وسهلا بك دانيا ، كيف تمكنت من أفتتاح هذا المحل وتطوير موهبتك ؟
دانيا : بعد النزوح عملت في محل لبيع الازهار في مدينة اربيل ، وهناك تعلمت هذا الفن وكيفية صنع باقات ورد صناعية وايضا طبيعية وصقلت موهبتي وافتتحت محل في الموصل في يوم 8 آب 2018 تيمنا بعيد النصر وتحرير الموصل لانه فن جميل يبعث على الجمال الآمل والتفائل ، بعد فترة الظلام التي عاشتها الموصل .

نوا : ماهي رسالتك التي تحاولين ارسالها من خلال الازهار ؟
دانيا : حتى اثبت بان المرأة قادرة على العمل واثبات الذات كحال الرجل ، واحداث توازن في المجتمع ، ورسالتي للمرأة باخذ فرصتها بالحياة والمطالبة بحقوقها من خلال العمل ورفع الصوت وليس الجلوس في البيت وانتظار وصول الحقوق ، واعتقد بان الابواب بدات تفتح امام المرأة بعد تحرير الموصل ، فنشاهد اليوم العديد من النساء والشابات يعملن في مجالات مختلفة لم يكن يسمح لهن بذلك بسبب المجتمع كباعات وعاملات في كافتيريات ومولات وغير ذلك  .

نوا: هل واجهتك صعوبات عندما رجعتي الى الموصل وافتتاح المحل ، وما هي اغلب التحديات في هذا الشأن؟
دانيا : لم تواجهني اي صعوبات بعد العودة وافتتاح المحل رغم بعض الاستغراب في بداية الامر كوني فتاة ولاول مرة يفتتح مثل هذا المحل في الموصل ، بل على العكس لاقيت تشجيع وترحيب من قبل الناس وجيران المحل حيث ابدوا الكثير من المساعدة والاهتمام ، وفي كل يوم يتفقدوني ويقدمون لي كل ما احتاجه ، كما ان البضاعة لاقت اقبال وترحيب الزبائن الذين يتكاثرون يوما بعد آخر يشجعهم حسن التعامل ودقة العمل والمنتوج والاسعار المناسبة .

 

من مراسلنا في الموصل / رعد حامد

ترددات نوا

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group