مقتل 157 شخصا في سقوط طائرة ركاب إثيوبية متجهة إلى نيروبي

10/03/2019 العالم
صورة من الارشيف

أعلنت شركة الخطوط الجوية الإثيوبية، الاحد 10 اذار 2019، سقوط طائرة ركاب بوينج 737 تابعة لها بينما كانت متجهة إلى نيروبي وعلى متنها 149 راكبا وطاقم من 8 أفراد.

وأقلعت الطائرة من مطار بولي في أديس أبابا الساعة 8.38 صباحا بالتوقيت المحلي قبل أن تفقد الاتصال مع برج المراقبة بعد ذلك بدقائق في الساعة 8.44 صباحا.

ونقلت هيئة الإذاعة الإثيوبية عن مصدر لم تذكر هويته من شركة الطيران قوله "لم ينج أحد على متن الرحلة التي كانت تقل ركابا من 33 دولة".

وقال التلفزيون الصيني الرسمي إن ثمانية ركاب صينيين كانوا على متن الطائرة المنكوبة.

واوضحت الشركة إن الرحلة (إي.تي 302) سقطت قرب بلدة بيشوفتو التي تقع على بعد 62 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من العاصمة أديس أبابا، وأضافت أن الطائرة كانت من طراز بوينج 737-800 ماكس.

لكن رقم هذا الطراز لا وجود له. وحددت عدة مواقع متخصصة في مجال الطيران أن الطائرة هي 737 ماكس 8 الجديدة، وهي من ذات طراز الطائرة التي سقطت في إندونيسيا في تشرين الأول مما أسفر عن مقتل 189 شخصا كانوا على متنها.

وقال موقع (فلايت رادار 24) على حسابه على تويتر إن السرعة الرأسية للطائرة بعد الإقلاع لم تكن مستقرة.

وفي مطار نيروبي انتظر كثير من ذوي الضحايا عند البوابة دون الحصول على معلومات من سلطات المطار.

ونشر الحساب الرسمي لرئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد على تويتر تعزية لأسر من لقوا حتفهم في سقوط الطائرة.

والخطوط الجوية الإثيوبية المملوكة للدولة من أكبر شركات الطيران في القارة الأفريقية من حيث حجم أسطول طائراتها. وقالت الشركة في وقت سابق إنها تتوقع نقل 10.6 مليون راكب العام الماضي.

وكان آخر حادث كبير تتعرض له إحدى طائرات الشركة الإثيوبية في كانون الثاني 2010 عندما سقطت الطائرة بعد أن أقلعت من بيروت بفترة وجيزة.

ترددات نوا

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group