واشنطن تدعو لتحديث طائرات "بوينغ 737 ماكس" وبلدان العالم توقف مؤقتا استخدامها

12/03/2019 العالم

تنوي إدارة الطيران الفيدرالي الأمريكي إلزام شركة "بوينغ" بتحديث طائراتها من طراز "بوينغ 737 ماكس 8" و"بوينغ 737 ماكس 9" بعد كارثة سقوط طائرة من هذا الطراز في إثيوبيا.

وجاء في بيان صدر عن الإدارة ونشر على موقعها الإلكتروني أن خبراء الهيئة اعتمادا على مجموعة من التقارير يعترفون بتشابه حادثي تحطم طائرتي الـ"بوينغ" في إثيوبيا وإندونيسيا. وأشاروا في الوقت ذاته إلى أنه لا تتوفر لدى الإدارة معلومات كافية للتوصل إلى أي استنتاجات.

وأفاد البيان بأن الإدارة ستلزم شركة "بوينغ" بتحديث نظام إدارة الطائرة (MSAC) المستخدم في الطائرات من طراز "بوينغ 737 ماكس 8" و"بوينغ 737 ماكس 9". ومن المتوقع أن تصبح هذه التغيرات ملزمة في موعد لا يتجاوز الشهر القادم.

كما سيتعين على شركة "بوينغ" إدخال تعديلات على فرق تدريب الطيارين.

من جهتها قالت شركة "بوينغ" إنها ستزود كل طائرات الركاب من طراز "بوينغ 737 ماكس" ببرامج جديدة في الأسابيع القريبة القادمة.
هذا وأعلنت دائرة الطيران المدني في سنغافورة تعليق استخدام طائرات "بوينغ 737 ماكس" بشكل مؤقت في أراضيها. وأشارت في بيانها أنها ستحاول تقليل الإزعاج الذي قد يثيره هذا القرار.
من جهتها غيرت الشركة الجوية المكسيكية الكبيرة "Aeromexico" موقفها بهذا الخصوص وأعلنت مساء أمس الاثنين عن قرارها التخلى المؤقت عن استخدام طائرات "بوينغ 737 ماكس"، وذلك "قبل الحصول على معلومات مقنعة" حول نتائج التحقيق في حادث تحطم الطائرة الإثيوبية.

وكانت الشركة أفادت في وقت سابق من نفس اليوم بأنها لا تزال تثق بسلامة 6 طائرات تملكها من طراز "بوينغ 737 ماكس 8".

وفي الأرجنتين أعلنت رابطة طياري البلاد أن الطيارين الأرجنتينيين يرفضون، بعد كارثة الطائرة الإثيوبية القيام برحلات على متن طائرة "بوينغ 737 ماكس"، قبل حصولهم على ضمانات الأمن.

وقالت في بيانها: "بسبب الحادثين الأخيرين بمشاركة طائرات "بوينغ 737 ماكس" طلبنا من الدائرة الوطنية للطيران المدني والخطوط الجوية الأرجنتينية اتخاذ إجراءات وقائية تضمن أمن أعضاء طواقم الطائرات المدنية وركابها".

من جانبه أعلن وزير النقل الكندي، مارك غارنو، أن الشركة الجوية الكندية لا تنوي وقف استخدام طائرات "بوينغ 737 ماكس 8"، معبرا عن اعتقاده أن التخلي عن استخدام 41 طائرة من هذا النوع تملكها الشركات الجوية الكندية، "سابق لأوانه".

وكتب على صفحته في تويتر: "من المهم تجنب اتخاذ قرارات مبكرة، لأن كل أسباب الكارثة ممكنة، ويجب تحديد هذه الأسباب قبل اتخاذ أي إجراءات".

ولقي157 شخصا حتفهم يوم الأحد الماضي في تحطم طائرة "بوينغ 737-800 MAX" تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية وذلك بعد 6 دقائق من إقلاعها من مطار العاصمة الإثيوبية أديس أبابا إلى العاصمة الكينية نيروبي.

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group