برامج السخرية تجذب ملايين العراقيين لمشاهدتها على محطات التليفزيون والإنترنت

18/04/2019 منوعات
صورة من الارشيف

بعد سنوات من الحرب ودوامات العنف المتتالية في العراق، ظهرت برامج السخرية - ولاسيما السياسية منها - مؤخراً لتجذب ملايين العراقيين لمشاهدتها على محطات التليفزيون والإنترنت.

ويعيد البعض إقبال الجمهور العراقي على برامج السخرية والفكاهة على حساب وسائل الإعلام التقليدية، إلى ما يراه نوعا من السخط العام على العلاقة المختلة بين المواطنين والحكومة وعلى الانقسامات المجتمعية والطائفية التي تعاني منها البلاد.

لكن بالنسبة لوجوه السخرية الجدد في العراق، الذين يصبون سخريتهم على السياسيين وأحياناً على رجال دين وتنظيم ما يُعرف بداعش، فإن هذه الشعبية المتزايدة لبرامجهم وقنواتهم كانت لها تداعياتها التي جرّت عليهم بعض المتاعب.

تضاعفت نسبة إقبال العراقيين على مشاهدة برامج وقنوات السخرية والفكاهة، التي تركِّز غالباً على نقد السياسيين والخطاب الإعلامي الطائفي، في السنوات القليلة الماضية.

وحقّقت السخرية والفكاهة -سواء أكانت برامج تُذاع في محطات التليفزيون أو على قنوات وصفحات في مواقع التواصل الاجتماعي- شعبية جارفة حتى باتت الأكثر مشاهدة في العراق.

ولعل ما يؤكد ذلك، إن قائمة أعلى عشر قنوات مشاهدةً في العراق على موقع مشاركة مقاطع الفيديو "يوتيوب" قد تضم أحياناً ما يصل إلى خمسة من البرامج والقنوات الساخرة.

وعند مقارنة هذه النسبة مع مصر، التي لها تاريخ أطول نسبياً في برامج السخرية، لا تظهر سوى قناة ساخرة واحدة ضمن قائمة أعلى 30 قناة مشاهدة على "يوتيوب"، وذلك وفقاً لموقع "سوشيال بيكرز" الذي يحلّل بيانات مواقع التواصل الاجتماعي. وتتغير هذه القوائم بالطبع من وقت لآخر.

وعلى الرغم من أن الجماعات السياسية والدينية في العراق لا ترحب ببرامج السخرية تلك، إلا أنها استطاعت أن تخطو خطوات واسعة وأن تنال الكثير من الشعبية بعيداً عن مؤسسات الإعلام التقليدية.

أصبح تنظيم داعش، الذي سيطر على أجزاء واسعة من العراق عام 2014 قبل طرده لاحقا منها، وأيديولوجيته المتطرفة هدفاً مثالياً لأصحاب البرامج والقنوات الساخرة الذين فتحوا ساحة معركة جديدة "يقاتلون" فيها المسلحين بالسخرية.

وفي المقابل، تستقطب قنوات السخرية والفكاهة التي يديرها شباب عراقيون على يوتيوب مزيداً من المشاهدين كل يوم.
وهنا قائمة بأكثر هذه القنوات مشاهدةً على يوتيوب وعدد مشتركيها ومشاهداتها:
"ولاية بطيخ" (6.5 مليون مشترك، وأكثر من مليارَي مشاهدة)، "قناة منوعات الكوميدية العراقية" (4.6 مليون مشترك، وأكثر من مليار مشاهدة)، "المربد - قف للتحشيش" (4.1 مليون مشترك، و 830 مليون مشاهدة)، قناة "مصطفى ستار" (3 ملايين مشترك، و 550 مليون مشاهدة)، قناة "أمير العبادي" (3.4 مليون مشترك، و 940 مليون مشاهدة)، "للكوميديا والتحشيش العراقي AMF" (2.6 مليون مشترك، و 410 مليون مشاهدة)، "البشير شو" (2.6 مليون مشترك، و340 مليون مشاهدة)، قناة "طه البغدادي" (مليون مشترك، و 140 مليون مشاهدة)، "يوميات واحد عراقي" (حوالي ثلاثة ملايين مشترك، وأكثر من 270 مليون مشاهدة)، "يوميات كارتونية" (1.3 مليون مشترك، وأكثر من 200 مليون مشاهدة)، "يوميات عزرائيل ابن العراق" (أكثر من مليون مشترك، وأكثر من 260 مليون مشاهدة)، قناة "أحمد وحيد" (حوالي 130 ألف مشترك، وأكثر من 14 مليون مشاهدة)، "جمهورية الدمى" (أكثر من 37 ألف مشترك، وأكثر من 2.4 مليون مشاهدة)، وغيرها الكثير.

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group