انطلاق حملة "طفي الزايد" لترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية في الموصل

28/05/2019 منوعات

بدأت حملة ( طفي الزايد ) بماراثون في واسط والان وصلت الى الموصل بمشاركة فرق تطوعية لترشيد استهلاك الكهرباء بالتزامن مع بدء فصل الصيف واملا بان تسهم هالحملة بتوفير الكهرباء للمناطق كافة وبساعات عمل مستمرة طول اليوم .. مراسلنا احمد الزيدي نقل لنا ابرز الاراء حول هذه الحملة ...

وكانت بداية حديثه مع احد المواطنين من المدينة حيث قال في حديثه لراديو نوا : ان "الهدف من ترشيد الكهرباء هو رفع الجباية وايضا تساهم في تقليل مصرف الدفع فمثلا في حال دفع 10 الاف دينار في اول شهر في الشهر الثاني يتم دفع 5 الاف دينار ولقطع التجاوزات الموجودة في الشارع".

وفي حديثه مع معتز سعد الحمد رئيس فريق فجر نينوى التطوعي قال ان "هذه الحملة سوف تستمر حيث اصبحت هذه الحملة اكبر بالتعاون بين الفرق التطوعية ومديرية توزيع كهرباء مركز نينوى وفي غضون ايام قليلة سيقوم المتطوعين والناشطين في هذه الحملة بالنزول الى الشارع بهدف توعية وترشيد المواطن على ترشيد استهلاك الكهرباء وتم الاجتماع من مدير كهرباء تمت الموافقة على عدة نقاط منها ومنها التعاون مع الفرق التطوعية ودعمها اعلاميا وكيفية ايصال الفكرة للمواطن من خلال عدم تشغيل الاجهزة تاغير ضرورية".

وقال محمد حميد خيرالله مدير الاعلام والعلاقات في مديرية توزيع كهرباء مركز نينوى انه "اجتمع مع الفرق التطوعية بحضور مدير توزيع كهرباء مركز نينوى المهندس احمد امجد محمد علي وذلك لوضع خطة استراتيجية تتضمن حملة لترشيد الطاقة الكهربائية وعدم التجاوز على الشبكه الكهربائية  وايضا دفع اجور الكهرباء ذلك لضمان استمرارية الطاقة الكهربائية وخصوصا نحن مقبلون على فصل الصيف واعرب عن المله بالتزام المواطن بهذه الحملة وعدم التجاوز على الشبكات الكهربائية".

وفي حديث مع احمد امجد محمد مدير توزيع كهرباء مركز نينوى قال بانه "ستكون هناك حملة كبرى في المدينة والغرض منها هو محاولة ترشيد استهلاك الكهرباء وتقليل من الاحمال لغرض ديمومة الطاقة الكهربائية في مدينة الموصل ويامل ان يقود هذه الحملة الشباب المتطوعين".

وقال مدير شعبة الاعلام والعلاقات في مديرية توزيع كهرباء مركز نينوى محمد حميد خيرالله، في حديث لـ"نوا" إنه على آثر نداء اطلقته مديرية كهرباء نينوى لهدف توعية المواطنين من اجل الترشيد في الطاقة الكهربائية، ابدت العديد من الفرق التطوعية البالغ عددها 13 فريقا، استعدادها لدعم النداء، واطلاق حملة لترشيد الكهرباء تحت عنوان #طفي_الزايد.

واكد خيرالله ان نينوى تشهد الآن استمرارا في التيار الكهربائي والحملة يراد منها الحفاظ على هذه الطاقة والابتعاد عن القطع المبرمج.

إلى ذلك أوضح رئيس فريق فجر نينوى التطوعي معتز سعدي الحمد، في حديث لـ"نوا" أن حملة #طفي_الزايد جرت بالتنسيق مع مديرية توزيع كهرباء نينوى، داعيا الى تقليل استهلاك الطاقة في الموصل لآجل دوام استمرار الكهرباء في المدينة.

وفي ذات السياق تحدثت الناشطة المدنية امنة الحيالي لـ"نوا"، ان الفرق التطوعية اخذت على عاتقها طبع الاعلانات والمنشورات الخاصة بحملة #طفي_الزايد، وكذلك قامت الفرق التطوعية بنقل الاليات بالتعاون مع مديرية كهرباء نينوى، من اجل البدء بترشيد الكهرباء وذلك قبل ارتفاع درجات الحرارة في المدينة.

واكدت الحيالي أن الحملة مستمرة للمدى البعيد وان العديد من المواطنين بدأوا بالانضمام للحملة من اجل المساهمة بنشر الوعي داخل مناطق نينوى.

واكد الناشط المدني احمد الرحال لـ"نوا" ان نتائج الحملة كانت ايجابية جدا حيث استجاب الكثير من المواطنين لارشادات الحملة وقاموا بتقليل الطاقة والانارة مباشرة اثناء تواجدنا في المحلات والاسواق، مؤكدا ان المتطوعين في الحملة حضروا من مختلف مناطق نينوى لهدف ترشيد المواطنين بالاستفادة من الطاقة وعدم استهلاكها بشكل مفرط.

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group