البث الحي

عربي

کوردی

نوا ميوزك

ترامب: بيونغيانغ لم تعد تشكل تهديدا نوويا

13/06/2018 العالم

أثنت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية، اليوم الأربعاء على القمة التي عقدت بين الزعيم كيم جونغ أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب باعتبارها "نجاحا مبهرا"، وركزت على تنازلات ترامب واحتمال حلول عصر جديد من السلام والرخاء في شبه الجزيرة الكورية.

وأفاد تقرير لوكالة الأنباء المركزية الكورية بأن ترامب عبر عن اعتزامه وقف المناورات العسكرية المشتركة مع كوريا الجنوبية، ونيته عرض ضمانات أمنية للشمال ورفع العقوبات عن بيونجيانج مع تحسن العلاقات بين الجانبين.

وقال ترامب في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء إنه يرغب في رفع العقوبات عن كوريا الشمالية لكن ذلك لن يحدث على الفور.

وذكرت الوكالة أن كلا من كيم وترامب دعا الآخر لزيارة بلده وإن كلا منهما "قبل بسرور" تلبية دعوة الآخر.

وهذه أول قمة تعقد بين رئيس أمريكي في السلطة وزعيم كوري شمالي وتمثل تناقضا صارخا مع ما شهده العام الماضي من تجارب نووية وصاروخية لكوريا الشمالية وتبادل حاد للإهانات بين ترامب وكيم مما عزز المخاوف من اندلاع حرب.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية "لدى كيم جونج أون وترامب إدراك مشترك لحقيقة أهمية الالتزام بمبدأ التحرك خطوة بخطوة وبشكل متزامن لتحقيق السلام والاستقرار وإخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي".

وأكد ترامب أن الولايات المتحدة لن تجري المناورات العسكرية مع كوريا الجنوبية أثناء التفاوض مع بيونغ يانغ كبادرة حسن نية إزاء نزع السلاح النووي.

وقال ترامب في مقابلة مع قناة فوكس نيوز في سنغافورة بعد القمة "لن نجري المناورات العسكرية طالما نجري المفاوضات وذلك من منطلق حسن النية".

واكد الرئيس الأمريكي بعد عودته من كوريا الشمالية، اليوم الاربعاء، ان حكومة بيونغيانغ لم تعد تشكل تهديدا نوويا.

وكتب ترامب على تويتر "يمكن للجميع أن يشعروا الآن بقدر أكبر من الأمان مقارنة بما كان عليه الحال في اليوم الذي توليت فيه المنصب. لم يعد هناك تهديد نووي من كوريا الشمالية. الاجتماع مع كيم جونغ أون كان تجربة مثيرة وإيجابية جدا. هناك إمكانيات هائلة تنتظر كوريا الشمالية في المستقبل!"

ترددات نوا

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group