البث الحي

عربي

کوردی

نوا ميوزك

الترشيح الإلكتروني بالون التغيير وسهام المحاصصة

11/10/2018 ندى المرسومي

المواطن العراقي وزيرا ... لم تكن هذه المبادرة من رئيس مجلس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي مزحة، بل انه طرحها بكل جدية عبر منصة تواصل الكتروني، فاتحا كما قال المنصب لكثيرين ممن حلموا بدفع عجلة البلاد نحو التقدم.

لكن الخطوة ادت الى جدل واسع في الاوساط الاعلامية والسياسي .. احد المتقدمين لتبوء منصب وزير في الحكومة المقبلة كان الكاتب والمدون رسلي المالكي قال ( تفاجانا بقرار السيد عادل عبد المهدي  رئيس الوزراء لكنه كان قرار مثير جدا .. واخذناه بجانب فكاهي ايضا لكن مع ذلك قمنا بالتقديم لترشيح انفسنا كمواطنين.. اما الجانب الذي اثار السخرية في الامر هو ان اختيار الوزراء يجب ان يتم في 30 يوم لم يتبقى منها سوى ايام قلائل .. ورغم ان الموضوع كان مثير لكننا نعلم باننا سنذهب في نهاية المطاف الى المحاصصة واسماء ربما قد اعدت سلفا ورغم ذلك نحن بانتظار نتائج الترشيح وان غد لناظر قريب ).

 

ردود فعل كثيرة من السياسيين  كانت بالضد من هذه الخطوة التي وصفت بغير الموفقة في ظل نظام قام على اساس المحاصصة الطائفية والحزبية بحسب ما تراه  النائبة في البرلمان العراقي الجديد الدكتورة ندى شاكر جودت التي تحدثت قائلة ( ان جميع الكتل السياسية تبحث عن استحقاقاتها من الجانب التنفيذي .. مستشهدة  بحديث النائب احمد الجبوري ابو مازن الذي اشار ان 90 بالمئة ممن يقول نحن لا نبحث عن السلطة هم يصرحون اعلاميا فقط اما الحقيقة فهم يبحثون من مصالحهم في تشكيل الحكومة .. كما ان خطوة السيد عادل عبدالمهدي غير منطقية في الوقت الحالي بالاضافة الى يجب ان تكون هنالك ضوابط خاصة للترشح لان الموضوع قد اصبح محط سخرية واستهزاء من قبل الشارع العراقي وكل شرائح المجتمع قد رشحت نفسها حتى الذين لا يملكون مؤهلات سوى انهم يسخرون ).

 

فيما برزت وجهات نظر اخرى مماثلة وضعت الخطوة على طاولة التحليل والدراسة الا ان المحصلة النهائية واحدة ... هذا ما يراه الكاتب والمحلل السياسي علي فضل الله قائلا ( انا اعتبر هذه الخطوة هي غير صحيحة وغير موفقة ولا تضيف شيء .. بل هي تعتبر استهزاء بمشاعر الشارع العراقي اذا ما اخذنا بنظر الاعتبار ان هنالك كتل سياسية تريد ان تنال المغانم او تحصل على بعض المناصب الوزارية .. لذلك فان الاحزاب سوف تتنافس وبالتالي فان موضوع الترشيح اعتبره اشبه بذر الرماد في العيون ).

 

غير ان اخرين رحبوا بالخطوة .. كما رد ر ئيس مجلس الوزراء المكلف على منتقدي مبادرته بانها جاءت بسبب الفجوة بين الجمهور والقوى السياسية وانها تهدف الى تشجيع المستقلين والاكفاء على المشاركة في ادارة شؤون البلاد ومنع احتكار السلطة كما قال.

ترددات نوا

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group