البث الحي

عربي

کوردی

نوا ميوزك

نساء من الموصل يجابهن صعوبات الحياة بتعلم قيادة السيارة

قبل 3 اسابیع عمر الزيدي

شهدت مدينة الموصل طفرة في قيادة المرأة للسيارات بعد استعادتها من سيطرة تنظيم داعش، وشهدت المدينة معها اقبالا على مكاتب قيادة السيارات لما لذلك من حاجة إجتماعية وعلى مستوى العمل للعائلة الموصلية.
سجى احدى نساء الموصل متدربة في احد مكاتب تعلم قيادة السيارة اكدت لنوا بالنسبة لتعليم النساء لابد للمرأة ان تتطور وتخرج من اجواء البيت وتخدم الرجل وتقطي حاجات في الشارع، وحاليا نحن منذ تحررنا لابد لنا من الاإنفتاح والتطور نحو الاحسن والمرأة لابد ان تخرج وتقضي حاجاتها وتساعد الرجل بالكثير من الأشياء، كثيرا نقضي حاجات نساء توصل بناتها تتسوق تذهب الى الدوام كثير من الدكاترة يذهبون الى عياداتهم الى الدوام .فهي احسن من ان تعاني من المواصلات " والتكاسي " والإشتراكات تسوق هي افضل.

اما المتدربة آمنة الحيالي فهي الاخرى قالت لنوا من زمان وليس الان ان المراة لها قيادة للسيارة في الموصل وشوارعها ، صحيح اننا نواجه بعض المعوقات والمعاكسات اثناء القيادة ، انا اعتمد على زوجي في الذهاب والاياب لكن في حالة مرضه او لعمل معين اكون عند ذلك مضكرة لاخذه الى المستشفى او الى العيادة الطبية فلابد للمرأة ان تتعود وتتعلم المرأة على السياقة بشكل متقن وان المجتمع يساعد على هذا الامر والاشياء الموجودة جدا نسبية وهناك نساء متمكنات بقيادة السيارة بالموصل وان زوجي وكل افراد العائلة بينهم نساء يقدن السيارات فالامر عادي ، اخواتي كلهن يقدن السيارة وهذا جدا في الموصل عكس بعض المجتمعات حرمت قيادة المرأة بدون مسوغ لهذا الامر.

فيما أشار ايمن سهيل  صاحب مكتب تعلم السياقة  لنوا الى ان الفترة الاخيرة وخاصة بعد الضروف التي مرت بالبلد وفي مدينة الموصل بصورة خاصة لاحظنا ان هناك اقبالا شديدا على تعلم قيادة السيارة وبالذات من قبل العنصر النسوي نتيجة لاتساع الطرق وزيادة الشوارع والحاجة لهذا الموضوع ، يعني في بعض الاحيان الرجل لن يكون موجودا او الاخ او الزوج فالمرأة تحتاج الى السياقة ، ونحن في احد الايام جاءت الينا متدربة علمناها على السياقة قد احتاجت السيارة في الليل لماذا لان والدها مريض فتريد اخذ والدها الى المستشفى وكان الوقت متأخرا ولا توجد لديها سيارة الامر الذي دعاها الى ان تسجل في المكتب لتتعلم السياقة ، فيوم ان تمكنت من تعلم السياقة قامت بشراء سيارة ويوم الذي احتاجت المستشفى ذهبت الى المسستشفى دون " تكسي " ولا تأخير .

وإستعدت النساء في الموصل منذ استعادة مدينتهن من داعش الى ضرورة تعلم قيادة السيارات حيث تشهد المدينة طفرة في قيادة المرأة للسيارات.

ترددات نوا

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group