ريال مدريد يسقط أمام فالنسيا ويبتعد عن لقب الليغا

04/04/2019 رياضة

حقق فالنسيا انتصاراً ثميناً على ريال مدريد بنتيجة {2-1}، ضمن منافسات الجولة الـ30 من الليجا، في معقله "ميستايا"، وسجل أهداف فالنسيا جويديس في الدقيقة 35، ثم جاراي في الدقيقة 83، بينما سجل بنزيما هدف ريال مدريد في الدقيقة {90+4}.

وبهذا الانتصار يرفع فالنسيا رصيده إلى 46 نقطة في المركز الخامس، بينما تجمد رصيد ريال مدريد عند 57 نقطة في المركز الثالث.

واعتمد زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد على طريقة لعب {4-3-3}، وأجرى 7 تغييرات عن التشكيلة التي خاضت المباراة الأخيرة، بوجود نافاس في حراسة المرمى، أمامه الرباعي أودريوزولا، راموس، فاران، ومارسيلو، وفي الوسط كاسيميرو، مودريتش، وكروس، وفي الهجوم فاسكيز، أسينسيو، وبنزيما.

بينما اعتمد مارسيلينو على طريقة {4-4-2} بوجود نيتو في حراسة المرمى، أمامه الرباعي جايا، دياكابي، جاراي، وواس، وفي الوسط جويديس، كوندوجبيا، باريخو، وسولير، وفي الهجوم الثنائي جاميرو، ورودريجو.

وبدأ ريال مدريد بضغط على أصحاب الأرض، حصل كروس على خطأ على حدود منطقة جزاء فالنسيا، ونفذها بإرسال كرة عرضية، حاول راموس تسديدها لكن الكرة اصطدمت في كتفه وخرجت، في الدقيقة 5.

واستحوذ ريال مدريد على الكرة، واعتمد على التمريرات القصيرة في وسط الملعب، بحثًا عن ثغرات في صفوف الخفافيش للتسجيل.
وفي أول تهديد لفالنسيا، استلم البرتغالي جويديس تمريرة من زميله سولير في منطقة الجزاء، وقام بالتسديد على يمين الحارس نافاس، ليمنح الخفافيش هدف التقدم في الدقيقة 35.

وكاد جاميرو أن يُسجل الهدف الثاني لفالنسيا في الدقيقة 36، حيث أرسل سولير تمريرة عرضية له في منطقة الجزاء، وسدد جاميرو بالرأس يمين مرمى نافاس.

وتلقى أسينسيو تمريرة من زميله بنزيما في منطقة الجزاء، لكنه سدد الكرة برعونة شديدة على الحارس نيتو في الدقيقة 43.

وغابت الخطورة والفاعلية عن محاولات ريال مدريد، والذي فشل في تعديل النتيجة حتى نهاية الشوط الأول، رغم سيطرته على الكرة.

وكاد سولير أن يسجل الهدف الثاني لفالنسيا في الدقيقة 52، حيث استقبل تمريرة على الجبهة اليمنى من زميله رودريجو مورينو وسدد كرة قوية لكن تصدى لها ببراعة الحارس كيلور نافاس وحولها إلى ركنية.

وحاول مارسيلو تعديل النتيجة، حيث استقبل تمريرة من أسينسيو على الجبهة اليسرى، وسدد كرة قوية، لكن أمسك بها الحارس نيتو بسهولة في الدقيقة 55.

وواصل الخفافيش سعيهم نحو مُضاعفة النتيجة، والاعتماد على الكرات المرتدة على الجبهة اليمنى، حيث استقبل رودريجو مورينو تمريرة طولية، وتوغل في منطقة الجزاء وراوغ الدفاع، قبل أن يُسدد كرة قوية مرت بجانب القائم الأيمن لنافاس في الدقيقة 61.

وقرر زيدان تعديل أوراقه، حيث دفع بإيسكو بدلا من توني كروس لتنشيط خط الوسط وإمداد الهجوم لكسر التكتلات الدفاعية لفالنسيا، ثم جاريث بيل بدلا من أسينسيو لتعديل النتيجة في ظل تراجع خط الهجوم، وأخيرًا ماريانو دياز بدلا من فاسكيز.

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group