4 مدافعين خطفوا الأضواء من الهدافين بالدوري العراقي

قبل 3 اسابیع رياضة

الصراع يشتعل بين الهدافين دائمًا ما يعتمد على صانعي الفرص وممولي الكرات الذين يمتازون بالتمريرات البينية والعرضية ليكونوا سببًا في خلق الفرص الحقيقية للتسجيل وبالتالي دائما الهداف يعتمد على عقل مدبر بخط الوسط.
فكيف إذا كان بعض اللاعبين المدافعين الذين يملكون الحس التهديفي ودائما ما يتواجدون في لائحة الهدافين وتدون أسمائهم لاجتهادهم وقدراتهم على التسجيل، هم نجوم الموسم ويملكون رصيدًا تهديفيًا.
 يسلط الضوء بالتقرير التالي حول المدافعين الذين ارتدوا زي الهداف في الموسم الحالي وتميزوا بهز الشباك:-
عبد الله عبد الأمير
مدافع الديوانية الفذ عبد الله عبد الأمير هو متصدر لائحة المدافعين الأكثر تسجيلًا هذا الموسم وما يميز هذا اللاعب قدرته على التسجيل بألعاب الهواء وبكلتا قدميه حتى تمكن من تسجيل 7 أهداف وهو أعلى رقم تهديفي بين أقرانه المدافعين.
ويمثل عبد الله عبد الأمير أحد الحلول بل وأنه يعد هداف الديوانية الأول رغم أنه لاعب مدافع، وبالتالي يعد هذا اللاعب علامة فارقة رغم أنه انتقل للفريق بفترة الانتقالات الشتوية قادمًا من فريق النجف لكنه وضع بصمته سريعًا مع الفريق.
ميثم جبار
قلب دفاع الكرخ المتألق ميثم جبار هو الآخر تميز في وضع اسمه بقائمة المدافعين الذين يملكون حسًا تهديفيًا وقادرين على خلق الفارق لأنديتهم، ومن خلال الدور البارز الذي لعبه ميثم جبار مع فريقه تمت دعوته للمنتخب الوطني.
وسجل ميثم جبار 5 أهداف خلال الموسم الحالي ويمتاز بحسن التمركز ما يمكنه من اقتناص الكرات والتسجيل، وما عاق اللاعب بتسجيل عدد أكثر من الأهداف غيابه لعدد كبير من المباريات بسبب الإصابة.
سعد ناطق
قلب دفاع القوة الجوية سعد ناطق أو وزير الدفاع كما يلقبه أنصار الفريق يمتاز بشكل مميز بألعاب الهواء لطول قامته وقوة ارتقائه وبالتالي أمتاز في التسجيل برأسه وسجل ناطق أهداف حاسمة ومهمة لفريقه حتى بات تقدمه لمرمى المنافس يثير قلق دفاع الخصوم.
سجل سعد ناطق 5 أهداف هذا الموسم رغم انشغاله مع المنتخب الوطني لكنه لم يفوت الفرصة ليكون بين المدافعين الذين سجلوا أسمائهم بقائمة الهدافين.
صفاء جبار
رغم أن لاعب نادي النجف صفاء جبار لم يسجل سوى هدفين لكن سلط الضوء عليه كونه اللاعب الظهير الأكثر تسجيلًا بين أقرانه وكل الذين سبقوه من المدافعين هم يلعبوا بمركز قلب الدفاع لكن صفاء جبار ظهير النجف الأيمن سجل هدفين رغم الواجبات الدفاعية البحتة التي تمنح له.
ويملك صفاء جبار قدرة على التهديف لو أتيحت له فرصة التقدم ويمنحه المدرب حرية أكبر في التقدم بالهجمات التي يشنها فريقه على مرمى المنافسين.

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group