اختصاصي سمنة يبين"لنوا" اسباب زيادة الوزن في شهر رمضان وكيفية الحد منه

قبل 3 اسابیع منوعات

اوضح مدير المركز الوطني لعلاج السمنة وعضو الجمعية العراقية لجراحة الايض والسمنة الدكتور ياسر فوزي، اليوم الاثنين 4 ايار 2020، اسباب ازدياد الوزن في شهر رمضان، مبينا" النشاطات التي يجب على الصائم اتباعها لتجنب تلك الزيادة وتحقيق الخسارة في الوزن"، مشيرا الى "ضرورة شرب العصائر الطبيعية عند الافطار مع عدم اضافة السكر او استبداله بالسكر المحلى الصناعي مع اكل الفواكه والخضار".

وذكر فوزي، في برنامج صباحات نوا، الذي بث عبر راديو نوا، ان" زيادة الوزن بالنسبة للصائم تعود لتناوله العصائر والمشروبات الغازية غير الطبيعية، والتي تحتوي على اكثر من 200 سعرة حرارية اي مايعادل صحن من الرز المطبوخ، اضافة الى كثرة تناول الحلويات والتي تحتوي ع السكريات والنشويات والتي تؤدي الى زياده الوزن والسعرات الحرارية".

واكد" ضرورة حرق السعرات بعد الفطور، من خلال ممارسة الرياضة، وشرب المياه والتمر او اللبن مع القليل من الحساء ثم يترك المائدة ويذهب ليصلي صلاة المغرب، ومن ثم يعود لاكمال الطعام"، مشيرا الى ان" فترة الصلاة ستكون فترة ذهبية لاعادة تنظيم المعدة وافراز الانزيمات والعصارات الخاصة بهضم المواد الغذائية".

ولفت الى ان"الاكل بصورة مباشرة بعد اذان المغرب وبكميات كبيرة وبشكل سريع سيؤدي الى عسر وسوء في الهضم وكسل ونحول في الجسد".

وبين الكتور، ان "تناول وجبة خفيفة في السحور بشكل منتظم لها دورا كبيرا بخفض الوزن، حيث ستعطي طاقة عالية للجسم ومستوى ثابت من الانسولين والسكر، وبالتالي فأن عدم تناولها سيزيد من الشعور بالجوع وتناول كميات كبيرة اثناء وقت الفطور".

واشار الى "ضرورة اختيار المادة الغذائية الصحيحة في وقت السحور ليتغذى عليها الجسم، كمادة البيض او صلصة الطحينية(الراشي)، والتي ستعطي نسبة من الدهون والبروتين لاطول فترة ممكنة".

ونصح ياسر في ختام حديثه "بشرب العصائر الطبيعية مع عدم اضافة السكر او اضافة السكر المحلى الصناعي مع اكل الفواكه والخضار"، مبينا ان" هنالك بعض التصرفات الخاطئة المتمثلة بالاكثار من شرب الماء في الدقائق الاخيرة من السحور"، مؤكدا انه" لن يبقى في الجسم لمدة تزيد عن 40 دقيقة، ثم تبدأ الكلية بتحوليه الى ادرار".

ترددات نوا

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group