امريكا تؤكد دعمها للشعب اللبناني ولا تستبعد مشاركة جنودها في عمليات ضد "داعش" في سوريا

قبل 4 اسابیع العالم

اكدت وزارة الخارجية الأمريكية، ان بلادها، تؤكد دعمها حق الشعب اللبناني في التظاهر السلمي، مشيرة الى أن الشعب اللبناني محبط بسبب عجز حكومته عن إعطاء الأولوية للإصلاح، فيما لم تستبعد وزارة الدفاع الامريكية مشاركة جنود بلادها في عمليات ضد تنظيم داعش في سوريا، مشيرة الى ان البنتاغون ينظر في إمكانية تنفيذ مثل هذه العمليات بأيدي العسكريين الأمريكيين الذين يغادرون سوريا حاليا إلى غرب العراق.

وقال مسؤول في الخارجية الأمريكية، يوم ، امس الأحد، في تصريح صحافي، حسب وكالة الانباء الوطنية (نينا)، إن "التزام وتنفيذ إصلاحات ذات مغزى يمكن أن يفتح الأبواب أمام دعم دولي بمليارات الدولارات للبنان، متابعا بالقول إن "هذا الأمر يعود للبنانيين".

واتفق رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري مع شركائه في الحكومة، امس، على حزمة من القرارات الإصلاحية بهدف تخفيف حدة الأزمة الاقتصادية التي أججت احتجاجات تدعو للإطاحة بالنخبة الحاكمة التي يرون أنها غارقة في الفساد والمحسوبية.

وقال وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، للصحافيين، يوم الأحد، "نواصل مهمتنا في محاربة داعش، وفي حال دخول قوات الولايات المتحدة إلى سوريا للقيام بهذه المهمة، ستجد نفسها مدعومة من الجو، وهو أسلوبنا المعتاد

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تحدث مرارا عن عزمه سحب القوات الأمريكية من سوريا. وجرى اتخاذ القرار النهائي بهذا الشأن بعد أن بدأت تركيا، في 9 من الشهر الجاري  عمليتها "نبع السلام" ضد المقاتلين الكورد الذين دعمتهم الولايات المتحدة خلال عمليات التحالف الدولي ضد "داعش"، منذ العام 2014.

ومن المقرر أن يبقى في سوريا قرابة 150 من أصل 1000 عسكري أمريكي تقريبا، لضمان سيطرة الولايات المتحدة على قاعدة التنف جنوب البلاد، على أن يتم نقل الباقين إلى العراق.

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group