عضو لجنة الامن النيابية لـ"نوا": ليس من صلاحيات الحكومة السماح لجنود امريكيين دخول العراق لأغراض غير التدريب

قبل 4 اسابیع العراق

اعرب عضو في لجنة الامن والدفاع النيابية النائب فالح الخزاعي، الیوم الاثنين، قلقه من النشاط العسكري الاميركي على الاراضي العراقية، مشددا على ان الدور المفترض لاي قوات اجنبية يقتصر على التدريب فقط .

وقال الخزعلي، في تصریح لراديو نوا، ان "تواجد القوات الاميركية على الاراضي العراقية وتحركاتها ونشاطاتها محل قلق من قبلنا وطرحنا عددا من الاسئلة النيابية الى الحكومة بهذا الشان".

واضاف الخزعلي، ان "الدور الاميركي في الاحداث السورية الاخيرة هو الاخر محل شك ويوثر سلبيا على الامن في العراق".
واوضح، ان "المهم بالنسبة الينا الحفاظ على السيادة العراقية، وعدم التدخل في شؤونا والحفاظ على مكتسبات الانتصار على تنطيم داعش الارهابي".

واكد الخزعلي، ان "الاستعانة بقوات اجنبية يجب ان يكون بهدف التدريب فقط، فلا يحق للحكومة اعطاء الاذن لمقاتلين اميركان او غيرهم على الاراضي العراقية".

وأعلن ترامب أواخر العام الماضي قرارا فوريا لسحب قرابة 2000 جندي من سوريا، ثم أمر بعد فترة قصيرة بسحبهم على مراحل، وقبل أسبوعين، أعلن ترامب مجددا أن بلاده ستسحب جنودها البالغ عددهم نحو 1000 جندي، ثم ألمح وزير الدفاع إلى أنهم سيتوجهون إلى غربي العراق.

وقال شهود عيان "لرويترز" صباح ، اليوم الاثنين، 21/ 10 / 2019 إن أكثر من 100 مدرعة أميركية عبرت الحدود السورية نحو العراق عبر معبر سحيلة في محافظة دهوك، كما أبلغ مصدر أمني كردي عراقي "رويترز" أن القوات الأميركية عبرت إلى إقليم كردستان العراق.

وتحتفظ الولايات المتحدة بقرابة 125 جندي في منطقة التنف السورية على المثلث الحدودي مع العراق والأردن.

وأعلنت ما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية انسحابها الكامل من مدينة رأس العين شمال شرقي سوريا وفق الاتفاق الأميركي التركي، في حين تؤكد أنقرة أنها تراقب تنفيذ الاتفاق عن كثب.

وقال المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية كينو جبريل في بيان "لم يعد لنا أي مقاتلين في المدينة"، في إشارة إلى مدينة رأس العين الحدودية مع تركيا. لكن المتحدث باسم جماعة معارضة الرائد يوسف حمود قال "لرويترز" إن انسحاب المسلحين الأكراد من المدينة لم يكتمل.

وكان قائد قوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي أكد السبت الماضي في تصريحات لوكالة الصحافة الفرنسية أنه بمجرد انسحاب قواته من رأس العين، سينتهي الانسحاب من منطقة تمتد بين رأس العين وتل أبيض بعمق 30 كلم وبطول حوالي 120 كلم.

وينص اتفاق توصل إليه مايك بنس نائب الرئيس الأميركي في أنقرة الخميس الماضي على "تعليق" العملية العسكرية "نبع السلام" في شمال شرقي سوريا لمدة خمسة أيام يفترض أن تنتهي الثلاثاء، على أن ينسحب المقاتلون الأكراد من "منطقة عازلة" بعمق 32 كلم ولم يتم تحديد طولها.

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group