هيومن ‏رايتس ووتش: الأمن العراقي يطلق قنابل الغاز على رؤوس المتظاهرين

قبل 7 أيام العراق

أكدت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، أن قوات الأمن العراقية أطلقت قنابل الغاز مباشرة على رؤوس المتظاهرين بعدة مناسبات منذ استئناف المظاهرات في 25 أكتوبر الماضي، ما أدى لمقتل 16 شخصا على الأقل.

وذكرت المنظمة أن عدد القتلى هذا هو الأعلى منذ بدء المظاهرات في بغداد ومدن أخرى جنوب العراق.

ووفقا لتقرير أصدرته "بعثة المساعدة التابعة للأمم المتحدة في العراق” في الـ5 من نوفمبر الجاري، بلغ عدد الضحايا بين 25 أكتوبر و4 نوفمبر 97 قتيلا على الأقل، لكن المفوضية العليا المستقلة لحقوق الإنسان في العراق قالت إن عدد القتلى بلغ 105 والجرحى 5,655 ألف على الأقل خلال الفترة نفسها".

وأوضحت سارة ليا ويتسن مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش: "يشمل عدد القتلى أشخاصا أصابتهم قنابل الغاز المسيل للدموع مباشرة في رؤوسهم. ويشير العدد إلى وجود نمط بشع وأن الأمر ليس حوادث معزولة. ومع تجاوز عدد القتلى الآن أكثر من 100، ينبغي أن يكون جميع شركاء العراق العالميين واضحين في إدانتهم".

ومن المقرر أن يعقد البرلمان اليوم السبت جلسة لمناقشة تداعيات المظاهرات الاحتجاجية المتواصلة منذ الخامس والعشرين من الشهر الماضي وحتى الآن، حيث يسعى البرلمان إلى استجواب رئيس الحكومة عادل عبد المهدي لعرض موقف حكومته أمام البرلمان بشان المظاهرات.

وأعلنت السلطة القضائية في هيئة النزاهة الحكومية منع سفر واستجواب عدد من النواب والمحافظين وأعضاء مجالس المحافظات في البصرة والسماوة والديوانية والحلة للتحقيق معهم في ملفات فساد تتعلق بالمال العام كجزء من مطالب المتظاهرين للحد من ظاهرة الفساد.

ترددات نوا

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group