نواب عن سائرون والفتح بين التاييد والمعارضة لقانون الانتخاب الجديد

قبل 4 اسابیع العراق

راديو نوا/سحر غازي

اعلن النائب عن تحالف الفتح، مهدي تقي اسماعيل ،اليوم الثلاثاء 19 تشرين الثاني2019، ابرز القوانين التي ستتضمنها جلسة مجلس النواب، المقرر عقدها اليوم، مؤكدا ان " الفقرات ستضم القوانين التي اكدت عليها المرجعية والمتظاهرين"، ومشيرا الى ان "الحكومة عازمة على تنفيذ جميع المطالب".

وبين النائب، في تصريح خاص لراديو نوا، ان" النقاش سيكون بشأن 5 فقرات مهمة جدا، تضم قانون الغاء امتيازات المسؤولين وقانون الكسب الغير مشروع وقانون التقاعد والضمان الصحي واللجنة الاولومبية".

نائب عن سائرون" لنوا" قانون الانتخابات الذي صوت عليه داخل مجلس الوزراء "غير عادل" اطلاقا ويعيد الاحزاب الى قوتها

واضح النائب عن تحالف سائرون غايب فيصل عنيد، لراديو نوا، اليوم الثلاثاء، اسباب رفض سائرون لمشروع قانون انتخابات مجلس النواب الذي صوت عليه مجلس الوزراء، مشيرا الى ان التحالف مع "قانون عادل ومنصف للانتخابات".

وقال غايب فيصل، ان" قانون الانتخابات الذي صوت عليه داخل مجلس الوزراء، يختلف عن الذي يطالب به الشارع العراقي والمرجعية"، مشيرا الى انه "يعيد الاحزاب الى قوتها ومكانتها في الانتخابات القادمة".

واضاف ان" القانون غير عادل اطلاقا"، مبينا ان "القانون الذي ارسله رئيس الجمهورية برهم صالح هو المطلوب من قبل الشارع العراقي والمرجعية".

وفيما يخص قانون الانتخابات الذي ارسل من مجلس الوزراء الى مجلس النواب، اشار عنيد الى ان "سائرون سترفض القانون اذا كانت 50 تمثل اعلى الاصوات و50 حسب السانت ليغو، مؤكدا اذا كان القانون بدوائر متعددة او اخر منصف ويساهم في مشاركة وتمثيل واسع لكل شرائح الشعب العراقي فسيكون سائرون اول الداعمين لهذا قانون".

خبير قانوني: القانون الذي طرحه برهم صالح يمثل العدالة التي نطالب بها

وصف الخبير القانوني محمد السيلاوي، اليوم الثلاثاء، في حديث خاص لراديو نوا، ان " القانون القديم الذي اقره مجلس الوزراء وبعثه الى مجلس النواب العراقي ليتم التصويت عليه، هو قانون انتخابات "غير عادل"، ومجحف بحق المستقلين، والكتل الصغيرة، والاحزاب الجديدة بالعمل السياسي في البلاد".

مشيرا الى ان" القانون الذي طرحه رئيس الجمهورية برهم صالح، يحمل من العدالة نسبة كبيرة ومواده متناسقة تلبي طموحات الشعب العراقي ، واعتبر المحافظات والاقضية دوائر انتخابية، مؤكدا ان هذه هي العدالة التي نطالب بها".

وقال السيلاوي ان" القانون كافح كل الاخطاء والمواد التي تجحف حق الناخب والمرشح في القانون القديم والتي لا تمت للعدل والديمقراطية بصفة ".
واضاف" تم تقليص اعداد اعضاء مجلس النواب الى 251 من بينهم 9 الكوتا، و 5 مسيحيين، 1 صائبة، 1 فيليين ،1 شبك، مشيرا الى عدم قبول القانون الجديد ترشيح من يتبوأون مناصب عليا في الدولة، ومنع الهيئات المستقلة من الترشيح الا بعد تركهم للعمل لمدة 3 سنوات".

وذكر الخبير القانوني" الكثير من اعضاء مجلس النواب سيعارضون القانون ، خصوصا الاحزاب السياسية التي لها ثقل في تشكيل الحكومة الحالية، لانها تعراض مصالحها، مبينا ان الانتخاب الفردي لايخدم الاحزاب الكبيرة ".
ونوه القانوني ان" الانتخاب الفردي سيخلق شرذمة داخل مجلس النواب المستقبلي، وهذا يمكن معالجته بنظام معنوي داخل المجلس، يوجه النواب الى مؤيدين لتشكيل حكومة، و معارضين لبرنامج هذه الحكومة، بالتالي سينقسمون اللى شطرين وسيتم التخلص من الحزبية والطائفية والمحاصصة والتوجه الى توجيه عملي".

 وتابع " مسألة الكتلة الاكبر غير معالجة في قانون برهم صالح، وان مجلس النواب سيقف عند هاتين النقطتين اذا تم النصاب".

نائب عن الفتح يؤكد"لنوا" اعلى الاصوات هو القانون العادل في قانون الانتخابات

وقال النائب عن تحالف الفتح، فاضل جابر، في تصريح خاص لراديو نوا" يعتمد قانون رئيس الجمهورية برهم صالح على الاقضية، وهذا التمثيل الصحيح الذي يلبي طموح الشعب العراقي، اما قانون مجلس الوزراء فيعتمد على 50% اعلى الاصوات و50%الباقية الى القاسم المشترك في القوائم الحزبية، مؤكدا ان "التحالف مع قانون جديد يلبي مطالب المتظاهرين ويعطي رسالة اطمئنان للشعب ".

وذكر ان" قانون اعلى الاصوات هو القانون العادل في قانون الانتخابات، وهو الذي يلبي طموح الشعب ، ويبتعد عن المحاصصة الحزبية".

كما دعا رئيس الجمهورية العراقي برهم، نهاية الشهر الماضي، الحكومة إلى مضاعفة إجراءاتها لحصر السلاح بيد الدولة، فيما وعد بتقديم قانون جديد للانتخابات يمهد لإجراء انتخابات مبكرة في العراق.

وقال صالح في تصريح متلفزة، تلقى موقع راديو نوا نسخة منه "نتوقع من الحكومة عملا مضاعفا للبدء بإجراءات حصر السلاح بيد الدولة وليس بيد جهات منفلتة خارجة عن القانون".

وأضاف أن "الأسبوع المقبل سيشهد تقديم قانون جديد للانتخابات من شأنه أن يعالج المشاكل في القانون السابق ويحمي أصوات الناخبين ويمنع التلاعب والتزوير، وينتج عنه تشكيل مفوضية انتخابات جديدة".

وأكد أنه سيوافق على إجراء انتخابات مبكرة اعتمادا على القانون الانتخابي الجديد والمفوضية التي ستنبثق منه.

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group