المرجعية: سفك الدماء يؤدي الى زوال الحكم وانتقاله الى آخرين

قبل 3 اسابیع العراق

جددت المرجعية الدينية المتمثلة بالمرجع الديني علي السيستاني، اليوم الجمعة 22 تشرين الثاني 2019، تأكيدها على سرعة انجاز قانوني الانتخابات والمفوضية، بما يمهد ال تجاوز الازمة الكبيرة.

ونقل ممثل المرجعية في كربلاء، عبد المهدي الكربلائي، نص بيان المرجعية الذي جاء فيه، ضرورة الحفاظ على الاحتجاجات السلمية المطالبة بالاصلاح، وخلوها من العنف والتخريب.
وطالبت المرجعية، القوى السياسية بـ"الاستجابة للمطالب المحقة للمحتجين".

وهذا نص الخطبة الثانية التي ألقاها ممثل المرجعية الدينية العليا الشيخ عبد المهدي الكربلائي اليوم الجمعة22 تشرين ثاني 2019.

وجاء في نصها :
بسم الله الرحمن الرحيم
أيها الأخوة والأخوات
نقرأ عليكم اولاً نص ما وردنا من مكتب سماحة السيد (دام ظله) في النجف الأشرف وهو:
إنّ المرجعية الدينية قد أوضحت موقفها من الاحتجاجات السلمية المطالبة بالاصلاح في خطبة الجمعة الماضية من خلال عدّة نقاط، تضمّنت التأكيد على سلميّتها وخلوها من العنف والتخريب، والتشديد على حُرمة الدم العراقي، وضرورة استجابة القوى السياسية للمطالب المُحقّة للمحتجّين، والمرجعية إذ توكد على ما سبق منها تُشدّد على ضرورة الاسراع في إنجاز قانون الانتخابات وقانون مفوضيّتها بالوصف الذي تقدّم في تلك الخطبة، لأنّهما يُمهدّان لتجاوز الأزمة الكبيرة التي يمر بها البلد.
ويواصل الاف المتظاهرين من بغداد والمحافظات، التوافد على ساحة التحرير، للمشاركة في احتجاج الجمعة، والتي دعمتها العتبة الحسينية بـ10 الاف وجبة غداء، بينما يتجمع مئات المعتصمين قرب جسر السنك والاحرار، بعد ليلة دامية، شهدت صدامات بين قواتمكافحة الشغب والمحتجين.
ويطالب المحتجون في بغداد والمحافظات باقالة الحكومة وحل البرلمان والذهاب الى الانتخابات المبكرة.

ترددات نوا

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group