مركز الاعلام الرقمي: ترتيب مُخيب للآمال للعراق في مؤشر الحكومة الرقمية

قبل 3 اسابیع العراق

اعرب مركزالاعلام الرقمي DMC عن خيبة امله من الترتيب الذي حصل عليه العراق في مؤشر تنمية الحكومة الالكتروني الصادر عن إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية التابعة للأمم المتحدة لعام 2020.

واوضح المركز في بيان تلقى راديو نوا نسخة منه، ان "مؤشر الحكومة الالكترونية الذي يقيس مدى تقدم خدمات الحكومة الالكترونية من حيث توفير خدمات الانترنت والبنية التحتية للاتصالات وقوة الموارد البشرية، قد وضع العراق بالمرتبة 143، وهي مرتبة بلاشك متواضعة، ان لم نقل متأخرة، على الرغم من انه تقدم عن مرتبته في التقرير السابق الصادر عام 2018 والتي كانت 155".

واكد ان "التقرير الصادر عن الامم المتحدة قد صنّف العراق كذلك ضمن المستوى الضعيف في اتاحة البيانات الحكومية (Low OGDI) وهو مؤشر يقيس مستوى شفافية المؤسسات العامة ومساءلتها امام المواطنين".

وبين المركز ان "العراق جاء ايضا بالمرتبة 158 من اصل 193 دولة في مؤشر E-Participation Index (EPI) وهو مؤشر يقيس مستوى المشاركة المدعومة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والذي يشمل العمليات التي تتعلق بالإدارة وتقديم الخدمات وصنع القرار السياسي، وهي نتيجة محبطة بعد التراجع في هذا المؤشر عن عام 2018 حيث كان العراق في المرتبة 140".

العراق يحتل المركز 143 عالميا على مستوى العالم بمؤشر الحكومة الالكترونية لعام 2020

وفي مستوى الخدمات الالكترونية، اوضح المركز ان "مرتبة العراق كانت ضمن الوسط (وهو اخر تصنيف ولايوجد بعده تصنيف ضعيف حيث يوجد عالٍ جدا وعالٍ ومتوسط) متفوقا على جزر السلمون والغابون فقط".

واكد المركز ان "جميع الحكومات السابقة لم تتقدم بخطوات عملية جادة في تفعيل الاسس الصحيحة لبناء الحكومة الرقمية، كما انها واجهت عقبات متمثلة بالبيروقراطية والفساد والعناصر غير المهنية التي عرقلت هذا المشروع الكبير المنسجم مع ضرورات العصر الحديث ومقتضيات العمل به".

يذكر ان "المسح الذي تقدمه الامم المتحدة للحكومة الالكترونية هو تقرير مهم يصدر كل عامين، وهو مؤشر يقيس مستوى التقدم الذي تصل اليه دول العالم في مجال الخدمات الالكترونية ومستوى تحسن جودة الخدمة التي تقدمها ، والذي تشترك به وتساهم به المؤسسات الحكومية والخاصة ايضا".

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group