انصار الحشد الشعبي يحرقون مقر الحزب الديمقراطي الكوردستاني في بغداد

قبل 2 اسابیع العراق

احرق انصار الحشد الشعبي، اليوم السبت 17 تشرين الاول 2020، مقر الحزب الديمقراطي الكوردستاني في منطقة الكرادة وسط بغداد بعد ان اقتحمه محتجون غاضبون من تصريحات القيادي في الحزب هوشيار زيباري.

وقال شهود عيان لمراسل راديو نوا في بغداد، ان القوات الامنية اسحبت من البوابة الخلفية للمقر مما سمح لانصار الحشد الشعبي اقتحام مقر الحزب الديمقراطي الكوردستاني، في شارع 42 بمنطقة الكرادة وسط بغداد.

وكانت الوكالة الوطنية العراقية للانباء (نينا)، قد قالت في وقت سابق من اليوم، ان مصدرا امنيا اكد لها، انتشار مكثف لقوات حفظ النظام امام مقر الحزب الديمقراطي الكوردستاني في منطقة الكرادة وسط بغداد.

بعد الدعوات لانطلاق تظاهرة لانصار الحشد الشعبي.. انتشار امني مكثف امام مقر الحزب الديمقراطي الكوردستاني في بغداد

وقالت الوكالة، ان "هذا الانتشار جاء بعد الدعوات لانطلاق تظاهرة لانصار الحشد الشعبي امام المقر ،صباح اليوم، على خلفية تصريحات القيادي في الحزب هوشيار زيباري ضد الحشد الشعبي".

وتوافد العشرات من انصار الحشد الشعبي، بحسب الوكالة، الى مقر الحزب الديمقراطي الكوردستاني وسط بغداد، استعدادا لانطلاق تظاهرة ضد تصريحات القيادي في الحزب الديمقراطي هوشيار زيباري".

وذكرت الوكالة بحسب مصدرها، ان "القوات الامنية قطعت الطرق المؤدية الى مقر الحزب، في منطقة الكرادة وسط بغداد تحسبا لحدوث اي طارئ، فيما انتشرت قوات حفظ القانون حول مقر الحزب".

وكان زيباري القيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني قال في مداخلة مع قناة الحرة إن الكاظمي لم يستطع تحجيم الحشد الشعبي، ووقف القصف على البعثات الدبلوماسية، وسيفقد العراق الدعم الدولي والأمريكي على وجه التحديد، ويعيده إلى العزلة الدولية من جديد.

واضاف إن أمام الحكومة العراقية فرصة لتفادي عواقب تنفيذ أمريكا قرارها بالانسحاب من العراق، وأوضح أن من "مهام الحكومة العراقية تنظيف المنطقة الخضراء من التواجد الحشدي وتأمين طريق المنطقة الخضراء إلى المطار وتغيير قيادات الحشد الشعبي".

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group