حكومة كردستان تقرر تعزيز التنسيق مع الحكومة الاتحادية

قبل 7 أيام العراق

قرر مجلس وزراء إقليم كردستان، اليوم الأربعاء، تعزيز التنسيق مع الحكومة الاتحادية في مجالات الدفاع ومكافحة الإرهاب والموازنة والرقابة المالية، فيما ناقش عدة ملفات بينها تصاعد خطر كورونا.

وقالت حكومة الاقليم في بيان، إن "مجلس وزراء إقليم كردستان، عقد اجتماعه الأسبوعي برئاسة رئيس مجلس الوزراء مسرور بارزاني وحضور نائب رئيس مجلس الوزراء قوباد طالباني".

وأضاف البيان: "في الفقرة الأولى من الاجتماع، عرض وزيرا البيشمركة شورش إسماعيل والداخلية ريبر أحمد تقريراً عن الخطوات الأخيرة بشأن التنسيق والتعاون بين حكومة إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية فيما يتعلق بتشكيل قوة مشتركة وتوفير احتياجات البيشمركة ووضع خطة مشتركة للتصدي لهجمات عصابات داعش الإرهابي".

وأضاف، أن "وزير البيشمركة تحدث عن مجريات نقل قوات الدعم ووحدات البيشمركة الأخرى إلى وزارة البيشمركة، وعلى ضوء ذلك أثنى مجلس الوزراء على جهود الوزارتين، وأكد أهمية مواصلة تعزيز التنسيق مع الحكومة الاتحادية، وتمكين صفوف قوات البيشمركة والاستمرار في تنظيم جميع وحداتها في إطار وزارة البيشمركة.

وأكد أن "وزيري الصحة سامان برزنجي والداخلية تحدثا خلال الجلسة عن استعدادات الوزارات المعنية حول جهود مكافحة فيروس كورونا خاصة بعد ظهور بعض حالات الإصابات بالمتحور أوميكرون في دهوك، وناقش مجلس الوزراء قرارات آخر اجتماع للجنة العليا لمكافحة فيروس كورونا ووافق عليها، وأكد على تطوير حملات تلقي اللقاحات في موعدها المحدد والاهتمام بارتداء الكمامات من قبل المواطنين ولا سيما في الأماكن العامة والخدمية من أجل حماية الصحة العامة واحتواء تفشي الفيروس".

وأشار إلى أن "رئيس ديوان الرقابة المالية في إقليم كردستان خالد جاوشلي استعرض تقريراً حول تطوير العمل الجماعي المشترك ونتائجه لكل من ديواني الرقابة المالية للحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم بشأن تنفيذ التزامات الحكومتين الاتحادية والإقليم بموجب قانون الموازنة العامة الاتحادية لسنة 2021، وبعد أن أشاد بجهود ديوان الرقابة المالية، أصدر مجلس الوزراء توجيهاً للوزراء بالمضي في تعزيز التنسيق والتعاون مع نظرائهم في الحكومة الاتحادية، وطلب منهم الإسراع في تنفيذ تعميم وزارة المالية والاقتصاد لإعداد ميزان المراجعة لجميع الحسابات الختامية لحكومة إقليم كردستان لسنة 2021 في فترة زمنية محددة، وأن تعرض بشفافية على الفريق المشترك في ديوان الرقابة المالية وتتضمن إيرادات ونفقات إقليم كردستان، وعلى الوزارات أن تضطلع بمهامها في هذا الصدد، وأن تتعاون تعاوناً كاملاً مع ديوان الرقابة المالية".

وفي الوقت ذاته، أوعز مجلس الوزراء بحسب البيان، لوزارة المالية والاقتصاد بالتنسيق مع ديوان الرقابة المالية في الإقليم لمراجعة القوانين والتعليمات والوصولات والاستمارات وغيرها من الوثائق المعمول بها في المجال المالي والحسابات العامة وتجديدها وفقاً للمعايير العصرية بهذا الشأن، بما يتوافق مع النظام المالي النافذ في الحكومة الاتحادية مع الأخذ بنظر الاعتبار السلطات الدستورية، وإعادة تنظيم مجال العمليات والتعاملات المالية بطريقة عصرية، بعيداً عن الروتين وهدر الوقت والإمكانات، كخطوة نحو الارتقاء بالشفافية في المالية العامة والاستفادة من التكنولوجيا في إجراء المعاملات المالية والابتعاد عن الأساليب التقليدية المطبقة".

وأضاف البيان، أنه "في الفقرة الثانية من الاجتماع، جرى تسليط الضوء على مقترح قدمه وزير الكهرباء كمال محمد صالح بتمديد العمل بقرار مجلس الوزراء رقم 117 بتاريخ 27/10/2021 بشأن خفض 15% من رسوم الكهرباء والتأخيرات والمخالفات، لمشتركي المنظومة الوطنية في إقليم كوردستان كافة ولجميع القطاعات والمجالات، ووافق مجلس الوزراء على مقترح وزارة الكهرباء بتمديد نسبة خفض الرسوم البالغة 15% لغاية نهاية شهر شباط (فبراير) من العام الجاري".

وبين أن "مجلس الوزراء وافق على مقترح وزير البلديات والسياحة ساسان عوني بتنفيذ قرار مجلس الوزراء القاضي بإعفاء يبلغ 15% من الرسوم لمشتركي خدمات المياه في إقليم كردستان، بشرط أن يسددوا جميع الديون المتراكمة السابقة، على أن يتم تنفيذ القانون بنهاية شهر شباط من هذا العام، كذلك أوصى مجلس الوزراء جميع الوزارات بإعداد مقترحاتها للاجتماع المقبل متضمنةً جميع التسهيلات من الناحية القانونية لتشجيع المواطنين وتقديم التسهيلات لهم للإيفاء بما عليهم من التزامات مالية تجاه الحكومة".

وتابع أنه "في ختام الاجتماع، وافق مجلس الوزراء على اقتراح المجلس الأعلى للمرأة بتغيير اسم المجلس إلى المجلس الأعلى للمرأة والتنمية".

ترددات نوا

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group