الشاعر: اجتماع استانا المقبل سيعمل على وقف التوتر في شمال شرقي سوريا

قبل 3 أيام العالم

أكد الكاتب والمحلل السياسي، رامي الشاعر، ان التصعيد في الشمال السوري لا يمكن أن تتم معالجته إلا بعد التخلص من الأسباب التي أدت لوجود هذا الوضع، مشيرا الى أن العمليات التركية الأخيرة قد جاءت على اثر تفجير إسطنبول.
وبحسب الشاعر، يجب أن تعود جميع المناطق إلى السيادة السورية، ولكن هذا لا يمكن أن يحصل من دون التسوية بوجود النظام والمعارضة السورية وممثلين كرد، بعد ذلك يمكن أن تستعيد الحكومة السيطرة على أراضيها وينتهي الوجود التركي في سوريا.
وأشار الشاعر إلى أن المطلوب اليوم التهدئة من الجميع وتخفيف لهجة التوتر والعداء الإعلامي لمساعدة الجهود الدولية التي تبذل من أجل تفادي الأوضاع الحالية وتحول عمليات القصف التركي لمناطق معينة إلى عملية برية واسعة.
ونوه إلى أن اجتماع استانا المقبل سيتم فيه العمل على كيفية وقف التوتر، وسيتم رفع تقارير للرؤساء الثلاثة التركي والروسي والايراني بمشاركة آخرين لاتخاذ إجراءات فورية لتفادي حدوث حرب في شمال شرقي سوريا.
مبعوث روسيا إلى سوريا، من جانبه، قال في تصريح صحافي، ان روسيا مستعدة لاستضافة لقاء أردوغان والأسد، وان بلاده نتمنى من تركيا أن تنصت إلى دعوة روسيا بشأن التخلي عن العملية في سوريا، مشيرا الى ان أنقرة ترفع قريبا القيود المفروضة على تحليق الطائرات الروسية المتجهة إلى سوريا.
أما باتريك رايدر، المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، فقد قال في تصريح، أن العمليات العسكرية التركية في سوريا تهدد أمن الجنود الأمريكيين لأنها تستهدف المناطق التي يتواجدون فيها.
وأوضح رايدر، أن البنتاغون قلق إزاء تصاعد التوتر شمالي سوريا والعراق وفي تركيا، ودعى تركيا لخفض التصعيد، وأكد أنهم يستمرون في التواصل مع تركيا ومع شركائهم المحليين لتأمين استمرار وقف إطلاق النار. كما أعرب عن تنديده بخسائر الأرواح في صفوف المدنيين في تركيا وسوريا.

ترددات نوا

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group