الإعلان عن الفرص الاستثمارية للمدن السكنية الجديدة

01/06/2023 العراق

اعلن مكتب رئيس الوزراء، اليوم الخميس، إقرار إعلان الفرص الاستثمارية للمدن السكنية الجديدة.
وقال المكتب في بيان، ان "رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني ترأس، اليوم، اجتماعاً للّجنة العليا للاستثمار والإعمار، هو الأول منذ إعادة تفعيل اللجنة، جرى خلاله إقرار إعلان الفرص الاستثمارية للمدن السكنية الجديدة التي اشتملت على المشاريع التالية:
مدينة الجواهري الجديدة في محافظة بغداد/ أبو غريب، ومدينة ضفاف كربلاء الجديدة في محافظة كربلاء، ومدينة الفلوجة الجديدة في محافظة الأنبار، ومدينة الجنائن الجديدة في محافظة بابل، ومدينة الغزلاني الجديدة في محافظة نينوى.
وأضاف ان "الاجتماع تدارس الخطوات التنفيذية للشروع في مشاريع المدن السكنية الجديدة التي تشكل خطّة استثمارية مفتوحة، والتي جرى إقرارها وفقاً لقرار مجلس الوزراء 23121 الذي شكّل اللجنة المختصة بالمدن الجديدة"، مشيرا الى ان "رئيس الوزراء محمد شياع السوداني شدّد خلال الاجتماع على أن تستهدف المشاريع الاستثمارية تلبية أولويات البرنامج الحكومي، وأن تتصدى لملفات أزمة السكن، وفقاً لرؤية استثمارية واقتصادية واضحة".
وتابع ان "الاجتماع شهد التأكيد على مهام اللجنة في متابعة وتحسين أوضاع البيئة الاستثمارية، وسبل تعزيزها بما يجعلها بيئة جاذبة للاستثمار من حيث الفرص والتشريعات".
ووجه رئيس الوزراء "بإيلاء الاهتمام كذلك إلى القطاعين الصناعي والزراعي، والقطاعات الاقتصادية التي توفر فرص العمل وتوسّع من مجالات التنمية، وتدعم الاقتصاد الوطني".
كما أعلن وزير الاعمار بنكين ريكاني ورئيس الهيئة الوطنية للاستثمار حيدر محمد مكية، اليوم الخميس، عن فرص استثمارية لبناء مدن سكنية جديدة.
وقال ريكاني، في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار حيدر محمد مكية: "نعلن عن فرص استثمارية لبناء مدن سكنية جديدة"، لافتاً إلى أن "هذه المدن تم إعدادها وجميع متطلباتها تحت إشراف رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، ومتابعة مستمرة وتعاون كبير بين الوزارة وهيئة الاستثمار".
ودعا الوزير، المستثمرين العراقيين والأجانب إلى "المشاركة في هذه المنافسات للحصول على الفرص الاستثمارية"، مؤكداً أن "المدن الجديدة ستكون بمواصفات متطورة وتلبي كل متطلبات المدن الحديثة بيئياً ومن حيث الطاقة ونوعية المواد المستخدمة في البناء".
وأضاف أن "الدولة ستكون حاضرة في مراقبة التنفيذ وإقراض المواطنين للحصول على وحدات سكنية في هذه المدن".
وتابع: "لأول مرة ومن خلال هذه الفرص الاستثمارية، سيقوم المستثمر بمنح الدولة عدد من الوحدات السكنية مجاناً، وستكون عنصراً للمنافسة بغية توفيرها إلى المواطنين".
وأوضح أن "أغلب المدن الجديدة ستكون قريبة من المدن الحالية، وستقوم الحكومة بإنشاء طرق مريحة تؤدي إلى هذه المدن، وبينها مدينة علي الوردي قرب النهروان، إذ أصدر مجلس الوزراء أمس الأول الثلاثاء، قراراً بإنشاء طريق سريع يؤدي إلى هذه المدينة".
وأكد أن "هذه المدن ستكون مخططة بشكل أجمل من المدن الحالية، وسيتم خلالها استخدام التقنيات الحديثة في التخطيط".
بدوره، قال رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار حيدر محمد مكية، إن "المدن السكنية الجديدة، ستبنى وفق معايير عالية الجودة من العزل الحراري والصوتي واستخدام الطاقة البديلة وكذلك أنظمة الصرف المستدام".
وأشار إلى أن "هناك مساحة قد تقدر بين 10-25‎%، يمنحها المستثمر إلى الدولة من أجل أن تكون وحدات سكنية واطئة الكلفة للمواطنين محدودي الدخل".
وأكد مكية، أن "هذا الجهد سيصب في سحب الأزمة عن المحافظات كافة، لاسيما وإن   هناك رؤية أيضاً من أجل توسعة هذا البرنامج إلى المحافظات بشكل أكبر".
واردف بالقول: "شرعنا مع المحافظين واللجان المعنية، لوضع خطة استراتيجية لعدد الوحدات السكنية التي من الممكن إطلاقها بين فترات وأخرى، مع البحث عن المستثمرين الجادين لتنفيذها".

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group