أعضاء في الكونغرس الأمريكي يعبرون عن غضبهم من زيادة عدد القتلى المدنيين في اليمن

07/02/2019 العالم
جنود التحالف بقيادة السعودية

اعرب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي النائب الديمقراطي إليوت إنجيل عن قلقه إزاء تقرير أفاد بأن السعودية أرسلت أسلحة إلى جماعات متطرفة في اليمن ، وتساءل عما إذا كان ينبغي للكونغرس النظر في فرض مزيد من القيود على مبيعات الأسلحة إلى التحالف الذي تقوده السعودية.

إنجيل : هذه التقارير مقلقة للغاية وعلى إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إجراء مزيد من التحقيقات والعمل على الحيلولة دون حدوث ذلك مجددا.

وصوتت اللجنة وفق "رويترز" على أسس حزبية وبتأييد 25 نائبا ومعارضة 17، لصالح قرار يتعلق بسلطات الحرب يمنع الجيش الأمريكي من تقديم أي دعم للسعوديين وغيرهم ممن يشاركون في الحرب الأهلية في اليمن.

وقال إنجيل خلال إحدى الجلسات، هذه التقارير مقلقة للغاية وعلى إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إجراء مزيد من التحقيقات والعمل على الحيلولة دون حدوث ذلك مجددا.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية ، وفق رويترز" إن الوزارة تأخذ على محمل الجد مزاعم إساءة استخدام العتاد، مضيفا نحن على علم بهذه التقارير ونسعى للحصول على مزيد من المعلومات.

أواخر العام الماضي قدم نواب عددا من مشروعات القوانين التي تهدف إلى فرض مزيد من القيود على تعاملات الولايات المتحدة مع الرياض

الحوثيون يستجيبون لدعوة أممية لوقف إطلاق النار في اليمن

وتمثل انتقادات إنجيل وعدد من الأعضاء الآخرين باللجنة أحدث تعبير عن إحباط النواب الأمريكيين من السعودية، فيما عبر أعضاء في الكونغرس عن غضبهم من زيادة عدد القتلى المدنيين في اليمن وانتهاكات حقوق الإنسان ومقتل جمال خاشقجي الصحافي السعودي، الذي كان يقيم في الولايات المتحدة، داخل قنصلية بلاده في تركيا في شهر تشرين الأول الماضي 2018.

وفي أواخر العام الماضي قدم نواب عددا من مشروعات القوانين التي تهدف إلى فرض مزيد من القيود على تعاملات الولايات المتحدة مع الرياض، بما في ذلك خفض مبيعات الأسلحة ووقف التعاون العسكري مع التحالف الذي تقوده السعودية وفرض عقوبات عليها بسبب انتهاكات حقوق الإنسان، في حين رفضت إدارة ترامب كثيرا من مشروعات القوانين تلك، واصفة السعوديين بأنهم شركاء مهمون في المنطقة ومبيعات الأسلحة بأنها مصدر مهم لتوفير وظائف للأمريكيين.

مجلس الأمن الدولي يعلن تبني قرارا يدعم اتفاق السويد بخصوص اليمن

ولكي يسري القرار الخاص بسلطات الحرب يتعين أن يتم التصديق عليه في مجلس النواب و مجلس الشيوخ، الذي يتمتع الجمهوريون فيه بأغلبية بسيطة، وأن يوقع عليه ترامب ليصبح قانونا وإذا رفض ترامب توقيع القرار، فسيحتاج القرار لأغلبية الثلثين في المجلسين ليتجاوز النقض الرئاسي.

ترددات نوا

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group