تراجع فائض الاتحاد الأوروبي من تجارة السلع مع أمريكا واتساع العجز مع الصين

قبل 5 أيام العالم
صورة من الارشيف

أظهرت بيانات نشرت، يوم الخميس 16 ايار 2019، أن فائض الاتحاد الأوروبي من تجارة السلع مع الولايات المتحدة تراجع في الشهور الثلاثة الأولى من عام 2019، لكن عجزها مع الصين قد اتسع.

وقال مكتب الإحصاءات التابع للاتحاد الأوروبي (يوروستات) إن الفائض التجاري للتكتل الذي يضم 28 دولة مع الولايات المتحدة انخفض إلى 33.9 مليار يورو (38 مليار دولار) بين كانون الثاني وآذار 2019 من 36.2 مليار يورو في الفترة نفسها من عام 2018.

وزاد العجز التجاري للاتحاد الأوروبي مع الصين إلى 49.4 مليار يورو من 46.9 مليار يورو.

وخلال شهري كانون الثاني وشباط، زاد الفائض التجاري للاتحاد الأوروبي مع الولايات المتحدة بينما اتسع العجز مع الصين.

وفرضت الولايات المتحدة رسوما جمركية على الاتحاد الأوروبي وهددت بالمزيد، بينما تشكو من الميزان التجاري. وشكت واشنطن وبروكسل أيضا من أن الصين تريد تجارة حرة دون أن تلتزم النزاهة.

وفي المجمل، زاد عجز التجارة السلعية للاتحاد الأوروبي إلى 24 مليار يورو في الفترة بين كانون الثاني وآذار 2019، مقارنة مع 9.6 مليار يورو قبل عام.

وفي منطقة اليورو، التي تضم 19 دولة، نمت الصادرات بنسبة 3.1 بالمئة على أساس سنوي في آذار، وزادت الواردات ستة بالمئة، مما أدى لانخفاض الفائض التجاري للمنطقة إلى 22.5 مليار يورو من 26.9 مليار يورو قبل عام.
وبعد التعديل في ضوء العوامل الموسمية، انخفض الفائض التجاري لمنطقة اليورو أيضا إلى 17.9 مليار يورو في آذار من 20.6 مليار يورو في شباط، مع نمو الصادرات 0.9 بالمئة على أساس شهري وارتفاع الواردات 2.5 بالمئة.

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group