شرطة ديالى تعلن إنطلاق عملية أمنية ضد عناصر تنظيم داعش

قبل 2 اسابیع العراق

أعلن قائد شرطة ديالى اللواء فيصل كاظم العبادي اليوم الاربعاء، انطلاق عملية أمنية لتمشيط وتفتيش عدد من القرى في المناطق الشمالية المحاذية لمحافظة صلاح الدين.

وقال العبادي في بيان مقتضب تلقى موقع راديو نوا نسخة منه ان "قوة أمنية مشتركة من شرطة المحافظة شرعت تنفيذ عملية أمنية لتمشيط قرى {عمر مندان وام الغزلان وصنيديج} وصولا الى معسكر {عائشة}".

وأضاف ان "العملية الامنية تهدف لملاحقة فلول عصابات داعش الارهابية وتأمين المناطق الواقعة ضمن الشريط الحدودي مع المحافظات الاخرى".

ودعا نواب محافظة ديالى، امس الثلاثاء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي إلى إرسال قوة من جهاز مكافحة الإرهاب وتعزيزات عسكرية إلى المحافظة، مشددين على ضرورة حصر السلاح بيد الدولة.

وقال النائب عن ديالى أحمد مظهر الجبوري في مؤتمر صحفي عقده بمجلس النواب بمشاركة نواب المحافظة إن "هناك من يريد زعزعة الاستقرار في المحافظة، والهدف منه خلط الأوراق إعادة المحافظة إلى الفترة المظلمة”، مؤكداً أن “نواب المحافظة وبعد اللقاء بالأجهزة الأمنية ومن خلال متابعتنا وجدنا الكثير من الملاحظات التي تنذر بالخطر إذا لم تعالج".

ودعا الجبوري القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي، إلى “تعزيز القطعات العسكرية في المناطق التي حصلت فيها الخروق الأمنية ودعم الأجهزة الأمنية والاستخباراتية بالعدة والعدد وتجهيزها بالكاميرات الحرارية والسيارات المدرعة”، مشدداً على ضرورة “حصر السلاح بيد الدولة وعدم السماح لأية جهة بحمل السلاح باستثناء من لديه تخويل من الأجهزة الأمنية".

وطالب الجبوري، بـ"دعم الأجهزة الأمنية ورفض التدخل في عملها من أية جهة، وفتح تحقيق بكل الأفعال الإجرامية التي حصلت ومحاسبة المقصرين، وإرسال قوة مكافحة الإرهاب إلى ديالى لحماية أرواح المواطنين، وتفعيل مذكرات إلقاء القبض وحسمها بشكل سريع على أي شخص خارج على القانون".

ترددات نوا

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group