مسؤولون في البنتاغون: إيران حاولت احتجاز ناقلة نفط بريطانية

قبل 6 أيام العالم

قال مسؤول بالبنتاغون إن 5 زوارق تابعة للحرس الثوري الإيراني اقتربت من ناقلة نفط بريطانية في مياه الخليج، الأربعاء، وطلبت منها التوقف، لكنها انسحبت بعد تحذير من فرقاطة بريطانية. حسب وكالة رويترز.

وذكر مسؤولون أمريكيون لم تحدد هوياتهم أن "واقعة الأربعاء حدثت عندما كانت الناقلة (بريتيش هيريتدج) تبحر عند المدخل الشمالي لمضيق هرمز".

وأضاف أحد المسؤولين، "(الفرقاطة) مونتروز التابعة للبحرية الملكية، والتي كانت هناك أيضا، وجهت مدافعها صوب الزوارق وحذرتها عبر اللاسلكي لتتفرق عند هذه النقطة".

واعتبر مسؤول آخر: "لقد كان تحرشا ومحاولة لعرقلة مرور (الناقلة)"، في حين لم يصدر تعليق بعد عن وزارة الدفاع البريطانية.

وتأتي هذه الأحداث بعد قرابة أسبوع من احتجاز مشاة البحرية الملكية البريطانية الناقلة الإيرانية (جريس 1) قبالة ساحل جبل طارق للاشتباه بأنها تخرق بنقلها النفط إلى سوريا عقوبات فرضها الاتحاد الأوروبي على دمشق.

وكان رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية الجنرال جوزيف دانفورد، قال الثلاثاء إن الولايات المتحدة تريد تشكيل تحالف عسكري في غضون أسبوعين أو نحو ذلك لحماية المياه الاستراتيجية قبالة كل من إيران واليمن.

ويرى محللون، أن التوتر زاد بين إيران والولايات المتحدة وحلفائها بشدة منذ صعدت واشنطن العقوبات الاقتصادية على إيران وتحركت لوقف صادراتها النفطية تماما في إطار سياسة "الضغوط القصوى" الرامية إلى حمل إيران على التوقف عن أفعال قالت واشنطن إنها قوضت الأمن الإقليمي.

يذكر أن عدة ناقلات نفطية تعرضت لهجمات في المياه القريبة من ساحل إيران الجنوبي في شهري أيار وحزيران الماضيين، وسط اتهامات غربية مرجحة إيران تورطها في هذه الهجمات، الأمر الذي نفته طهران مرارا.

ترددات نوا

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group