مسؤول رياضي: المدينة الرياضية في البصرة جاهزة لاحتضان مباريات المنتخب الوطني

قبل 2 اسابیع رياضة

تجري الاستعدادات في محافظة البصرة لاستضافة التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم بكرة القدم (2022)، الخاصة بمجموعة العراق التي تضيفها المدينة الرياضية بالمحافظة في العاشر من شهر تشرين الأول المقبل.

وقال معاون مدير شباب ورياضة البصرة مهند يوسف العبادي في تصريح صحفي، انه "تم تشكيل لجنة تنسيقية من قبل محافظة البصرة، تضم دائرة الشباب والرياضة ومكتب محافظ البصرة والصحة والبيئة، فضلا عن وزارة الشباب والرياضة باعتبارها الجهة الرسمية المسؤولة عن المدينة الرياضية".

واضاف العبادي ان "الاستعدادات جارية على قدم وساق في مدينة البصرة الرياضية والتي تشمل أعمال الصيانة والادامة، وتأهيل الملاعب والمدرجات، لغرض جهوزية المدينة الرياضية لهذا الحدث المهم، وهي الآن جاهزة لاستضافة المباراة الأولى، التي تنطلق في العاشر من شهر تشرين الأول من هذا العام أمام منتخب هونغ كونغ".

واشار العبادي الى ان "عمل مديرية شباب ورياضة البصرة، ينحصر على منتديات الشباب والرياضة، وكذلك الأندية، فضلا عن وجود لجان تنسيقية مع وزارة التربية ممثلة بمديرية تربية البصرة".

ودعا وزير الشباب والرياضة السابق عبد الحسين عبطان، امس، الوزير الحالي احمد رياض ورئيس اتحاد الكرة عبد الخالق مسعود، للاصرار على اختيار البصرة، ارضاً للعراقي في تصفيات مونديال 2022 بقطر، مبيناً أن البعض يريد نقل مباريات العراق الى خارج ملعب البصرة الدولي خوفاً من الجماهير الكبيرة للمحافظة.

وقال عبطان في حديث لبرنامج "صوت الملاعب" إن "موضوع رفع الحظر عن الملاعب العراقية، انتهى ويجب ان لا يثار من جديد فهو لا يستحق المناقشات".

واوضح أن "الاتحاد الدولي لكرة القدم، ارسل العديد من الكتب الرسمية ولو افترضنا بان الكتب ليست موجودة، فان العراق نظم بطولات دولية واستضاف المباريات الرسمية على ارضه في البصرة وكربلاء".

واضاف أن "هناك محاولات لنقل المباريات لملعب اصغر من ملعب البصرة، خوفاً من حضور 75 الف مشجع، ابسط مثال كان في مباراة السعودية الودية، حينها كان رئيس الاتحاد الاسيوي يجلس بجانبي في سيارتي الخاصة وقال لي ما هذا الجمهور؟ اليس الملعب ممتلئاً اين سيذهب بقية الجمهور؟".

وتابع "ادعو وزير الشباب والرياضة واتحاد الكرة الى الاصرار على البصرة وكربلاء على اقل تقدير ويجب ان يتم ذلك بالطرق الدبلوماسية وما ضاع حق ورائه مطالب ويجب ان نعد العدة الى اقامة المباريات من الان".

وعن زيارة وفد "فيفا" الى العراق، أكد عبطان، أنه "من حق الاتحاد الدولي ارسال الوفد الى العراق سواء في البصرة او كربلاء او اربيل، فالمحافظات الثلاث احتضنت مباريات رسمية ودولية ولا خوف عليها".

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group