تشكيلة الفريق واخطاء الحارس ابرز اسباب التعادل امام البحرين في التصفيات المشتركة

قبل 7 أيام رياضة
مباراة العراق والبحرين

تعادل منتخبنا الوطني امام نظيره البحريني ايجابيا بهدف لكلا الفريقين في التصفيات المشتركة لمونديال قطر وكاس اسيا ، فيما بين المختصون اسباب تلك النتيجة.
ووصف عبد الإله عبد الحميد، عضو لجنة المنتخبات بالاتحاد المركزي لكرة القدم، تعادل المنتخب بأنه "نتيجة إيجابية".

وقال عبد الحميد في تصريحات خاصة لكورة تابعها راديو نوا ، إن" المنتخب العراقي خرج بنقطة تعد إيجابية في ظل الظروف التي مر بها الفريق أثناء وقبل المباراة."
وأضاف "منتخبنا لعب خارج أرضه ووسط أجواء صعبة نتيجة الرطوبة العالية في المنامة، وأثر خطأ الحارس العراقي في بداية المباراة على اللاعبين، لكن عودة الفريق بوقت متأخر تحسب لهم".

 وأوضح عبد الحميد "ما يحسب على منتخبنا اختيار التشكيل الخاطئ في بداية المباراة، خصوصا بخط الوسط، فكان على كاتانيتش اختيار لاعبين منذ البداية دون خسارة بعض التبديلات، التي صعبت المهمة عليه، خصوصا التبديل الذي زج من خلاله بحسين علي وغادر بعد دقائق مصابا "فخسرنا تبديلين".

وطالب عبد الحميد، مدرب العراق، ضرورة مراجعة قائمته قبل المباراة الثانية وإعادة النظر ببعض اللاعبين، كما طالب الجميع بتخفيف الضغط على حراس المرمى، لأن الأخطاء التي يرتكبها الحراس تكون نتيجة هذا الضغط.في ما قر حارس مرمى المنتخب الوطني محمد حميد بالخطأ الجسيم الذي كلف فريقه هدف التقدم للبحرين.

وقال محمد حميد "قبل كل شيء أعتذر للجماهير وللملاك التدريبي على الخطأ الذي ارتكبته في المباراة، وأنا اتحمل مسؤولية الهدف بالكامل، لكن الحمد الله عوضت ذلك في رد كرات خطرة جدا، وبالتالي الخطأ وارد في كرة القدمن وحاولت تجاوز الخطأ والتركيز على المباراة من أجل التعويض ونجحت في ذلك.
وبين أن نتيجة التعادل جيدة في ملعب المنافس، خصوصا وأن الفريق اكتمل بوقت متأخر وغياب اللاعبين المحترفين في بطولة غرب آسيا لم يمنحنا فرصة إعداد مثالية، مع ذلك خرجنا من المباراة بنقطة تعد إيجابية.

ترددات نوا

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group