مسؤول انباري يكشف لـ"نوا" سبب تأجيل افتتاح معبر القائم الحدودي مع سوريا

قبل 3 أيام العراق

قال قائممقام القائم احمد جديان، اليوم الخميس، 12 أيلول، 2019، ان "الموعد الرسمي لافتتاح منفذ القائم الحدودي مع سوريا كان في الاول من ايلول الماضي، لكن تم تأجيله بعد ذلك إلى "إشعار آخر" بسب امور لوجستية، مستبعدا ان "يكون ذلك نتيجة سلسلة من التفجيرات استهدفت مواقع للحشد الشعبي في الجانب السوري قرب المعبر".

واضاف جديان في تصريح لراديو نوا، "بعد الاسبوع جرى تأجيل الافتتاح الى إشعار آخر"، واستبعد ان "يكون السبب هو التفجيرات التي جرت قبل ايام في منطقة البو كمال التي تبعد نحو 4 كم عن الاراضي العراقية"، مؤكدا الامر يتعلق بالجانب اللوجستي والفني و فتح مكاتب الجوازات في المنفذ.

وقال جديان ان "افتتاح معبر القائم الحدودي مع الجانب السوري مهم جدا للانبار والقائم خصوصا، باعتباره المنفذ الوحيد مع سوريا، ما يخلق فرص عمل للعاطلين"، مبينا ان هذا المنفذ هو منفذ تجاري وللمسافرين".

وقال ان "طالبنا افواجا من الجيش الفرقة 8 لتأمين المنفذ وتم طلب سريتين اضافيتين من قيادة عمليات الجزيرة لكنها لم تصل حتى الآن".

واعادت الحكومة في الشهرين الماضيين بناء المنفذ الذي دمر "داعش" كل مبانيه، بطريقة انشاء الكرفانات، فيما لايعرف حتى الان من الجهات التي ستكلف بحمايته.

وبعد يوم واحد من تفجيرات "البو كمال" اندلع حريق داخل مخزن عتاد تابع للحشد العشائري (ضمن هيئة الحشد الشعبي) في المعمورة جنوب مدينة هيت غرب الانبار.

وكان حجم التبادل التجاري بين سوريا والعراق قد بلغ قبل اندلاع الأزمة السورية قبل 5 سنوات قرابة 3.5 مليار دولار، شكلت صادرات سوريا إلى العراق معظمها.

ويرتبط العراق مع سوريا بثلاثة معابر رسمية، تحمل تسميات مختلفة على الجانبين، هي القائم من الجانب العراقي، الذي يقابله البو كمال في الجانب السوري، والوليد من جانب العراق، ويقابله التنف على الجانب السوري، ومعبر ربيعة من الجانب العراقي، يقابله اليعربية في سوريا.

ترددات نوا

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group