البطريركية الكلدانية تؤكد ان المشهد العراقي الحالي ما يزال ضبابياً ومقلقاً

قبل 5 أيام العراق

أكدت البطريركية الكلدانية في العراق والعالم، اليوم الاربعاء 9 تشرين الاول 2019، ان "المشهد العراقي الحالي ما يزال ضبابياً ومقلقاً"، مطالبةً الجميع بتحمل مسؤولياتهم الوطنية والاخلاقية.

ودعت البطريركية التي يرأسها الكاردينال لويس روفائيل ساكو في بيان، كنائسها في العراق والعالم، الى رفع الصلاة من أجل إستقرار العراق ونهضته، وعن أرواح الشهداء من المتظاهرين والقوات الأمنية وشفاء الجرحى.

وطالبت العراقيون ان يتكاتفوا لتجنب انزلاق البلاد في منحدر مجهول، والاسراع في معالجة الاوضاع، لاسيما الفساد والبطالة وتردّي الخدمات، واصلاح العملية السياسية.

واكدت البطرياركية، ان "العنف عبثي، لا يخدم الوطن، ولا الصاق التهم يحل المشاكل، بل اعتماد العقلانية وضبط النفس والحوار الحضاري الصادق تبلور رؤيةً واضحةً لمشروع وطني سليم، يخرج البلاد من الازمات".

وكان رئيس الجمهورية برهم صالح، قد اكد يوم الاثنين 7 تشيرن الاول 2019، أن التظاهرات في البلاد جاءت على خلفية البؤس والشعور بالظلم وحاجة البلد للاصلاح.

وقال صالح في كلمة متلفزة موجهة للشعب، تابعها راديو نوا، ان "تحصين بلدنا من المؤامرات يأتي من شعور شعبنا بالرضا ومسؤوليته في بناء البلد"، مضيفا أن "شعبنا يعاني من سوء الخدمات والبطالة وانعدام فرص العمل"، موضحاً أن "الاقتصاد العراقي تعرض للاستنزاف بسبب التحديات الأمنية، لكن أيضا الفساد المالي والاداري عرقل فرص التقدم وقلل من فرص تقدم شعبنا، بالإضافة إلى وجود المحاصصة الحزبية والفئوية".

ترددات نوا

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group