هدوء حذر في بيروت بعد يوم عاصف من التظاهرات

19/10/2019 العالم
تظاهرات بيروت

اخلت القوات الامنية وسط بيروت من الاف المتظاهرين الذين كانوا قد تجمعوا هناك احتجاجا على تدهور الاوضاع الاقتصادية ، فيما قال النائب السابق وليد جنبلاط انه لم يعد يثق بحكومة وحدة وطنية بل مع حكومة كفاءات ، داعيا الى تشكيل حكومة جديدة برئاسة سعد الحريري.

وأفادت مصادر صحفية لبنانية ان القوات الامنية اللبنانية اطلقت الرصاص المطاطي على المتظاهرين وسط بيروت، مشيرة الى احتراق بناية دار الاوبرا القديم وسط العاصمة، مؤكدة وقوع اصابات في صفوف القوات الامنية اللبنانية خلال الصدام مع المتظاهرين.

وشهدت العاصمة اللبنانية بيروت مواجهات عنيفة مساء امس الجمعة بين القوات اللبنانية والمتظاهرين الذين يطالبون بالغاء الضرائب.

وطالب متظاهرو بيروت في بيان ، باستقالة رؤساء الجمهورية ميشال عون والحكومة سعد الحريري والبرلمان نبيه بري، مشددين على منع اي شخص بالسلطة من الترشح للانتخابات.

وامهل رئيس الوزراء اللباني سعد الحريري السياسيين 72 ساعة للتعاون لايجاد حل للازمة الاقتصادية.

وكانت قناة الجديد التلفزيونية اللبنانية، قد ذكرت، امس، أن قوات الأمن استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين في بيروت في الساعات الأولى من صباح  الجمعة 18 تشرين الاول 2019 مما تسبب في حدوث إصابات وحالات إغماء.

وقالت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام ان اثنين من العمال الأجانب في لبنان لقيا حتفهما اختناقا جراء حريق امتد إلى مبنى قريب من احتجاجات حاشدة تشهدها العاصمة اللبنانية بيروت.

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group