تحديات تواجه الاسود في موقعة ايران

قبل 2 اسابیع رياضة

يواجهة منتخبنا الوطني نظيره الايراني في مباراة ليست بالسهلة كون المنافسة مع المنتخبات بقوة على حصد بطاقة التأهل ، فيما نشر تقرير تحليلي عن ابرز نقاط المواجهة.
وذكر تقرير تحليلي لموقع كورة وتابعه راديو نوا ان " مهمة المنتخب العراقي أمام منتخب إيران سهلة بالمرة في مباراة يوم 14 من الشهر المقبل،لن تكون سهله كون المنافس من المنتخبات المنافسة بقوة على حصد بطاقة التأهل، وكذلك لخسارته في الجولة الماضية أمام البحرين ورغبته في التعويض".
وفي ما يتعلق بالجانب البدني فان المنتخب العراقي على موعد مع مباراة حاسمة بعد أسبوعين تماما وهذه المدة يجب أن تكون مستثمرة بالشكل الصحيح في تحضير الفريق، لكن توقف الدوري في الأيام الماضية سيصعب الأمور على مدرب اللياقة البدنية والمدرب كما سيضر اللاعبين.
التوقف سيضع الجهاز الفني في حيرة من أمره بالنسبة للاعبين الذين تمت دعوتهم من الدوري المحلي، ثم التفاوت ما بين اللاعبين المحترفين والمحليين سيخلق ارتباكا كبيرا حتى في تجمع اللاعبين قبل انطلاق التحضيرات النهائية.
وبالتالي يجب أن يكون الإعداد بوقت مبكر للمباراة المرتقبة ليتمكن الجهاز الفني من تصحيح ما يمكن تصحيحه وتعويض اللاعبين بجرعات تدريب لرفع جاهزيتهم البدنية.
اما ضغط الصدارة ، سيدخل المنتخب العراقي المباراة بضغط الحفاظ على صدارته للمجموعة حيث يقف في مقدمة الترتيب بعد تعادله مع البحرين في المنامة والفوز على هونج كونج في البصرة والفوز على كمبوديا في كمبوديا، وبالتالي جمع 7 نقاط وضعته في المقدمة مناصفة مع نظيره البحريني لكنه يتقدم بفارق الأهداف.
قمة المجموعة تشكل ضغطا نفسيا كبيرا على لاعبي العراق من أجل الحفاظ عليها وهزيمة منتخب إيران حيث أن الفوز سيقرب المنتخب العراقي بشكل كبيرة من بطاقة الصدارة.
ولاتخلو المواجهة من مخاوف موجة الاحتجاجات  هناك مخاوف من تأثر اللاعبين نفسيا بموجة الاحتجاجات التي تشهدها مدن العراق، فهذا الموضوع لاشك أنه ذو تأثير على الفريق قد تكون نتائجه إيجابية كما حدث عن الفوز بكأس آسيا عام 2007.
لكن قد تكون سلبية كذلك لعدم اتضاح رؤية المستقبل ومتغيرات الوضع العام في البلاد.
 واخيرا ضبابية التشكيلة فشهدت المباريات الماضية للمنتخب ورغم تصدر المجموعة، ضبابية حول التشكيلة وقد يكون المدرب كاتانيتش يتحمل جزء من المسؤولية مع الاتحاد، وكما أن اللاعبين يتحملون جزء أيضا حيث يعاني بعضهم من مشاكل تخص جوازات سفرهم وخلال هذه الفترة لم يكملوا تصحيحها.
وبالتالي يغيب بعض اللاعبين لهذا السبب كما أن الاتحاد لم يتعامل مع بعض النجوم الذين يعتذرون عن عدم التواجد مع الفريق بشكل حازم من خلال استغلال أيام الفيفا بشكل صحيح.

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group