إيران تقلص التزامها بالاتفاق النووي وتمنع دخول مفتشة دولية لمنشأة نووية

قبل 6 أيام العالم
صورة من الارشيف

كثفت إيران العمل في منشأة فوردو النووية المقامة تحت الأرض ، فيما منعت دخول مفتشة لمنشأة نووية خشية حملها "معدات مريبة".

وذكر التلفزيون الرسمي الإيراني اليوم الأربعاء 6 تشرين الثاني 2019 "بدأت إيران ضخ غاز (اليورانيوم) في أجهزة الطرد المركزي في فوردو بحضور مفتشين من الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وقال المتحدث باسم منظمة الطاقة النووية الإيرانية بهروز كمالوندي للتلفزيون الرسمي "إن ضخ غاز اليورانيوم سيبدأ في منتصف الليل بالتوقيت المحلي "

وأضاف كمالوندي "تم قبل بضع ساعات من اليوم نقل خزان يزن 2800 كيلوجرام يحتوى على نحو 2000 كيلوجرام من غاز سداسي فلوريد اليورانيوم من مجمع نطنز إلى منشأة فوردو وذلك تحت إشراف المراقبين وعندما يعود مراقبو الوكالة الدولية نكون قد بلغنا مستوى 4.5 بالمئة في مجال التخصيب".

اما الرئيس الإيراني حسن روحاني قال على تويتر "إن منشأة فوردو لتخصيب اليورانيوم ستعود إلى كامل نشاطها قريبا " ، ملقيا باللوم على السياسات الأمريكية.

وأضاف روحاني "خطوة إيران الرابعة في تقليص التزاماتها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي المبرم في 2015) بضخ الغاز إلى 1044 جهاز طرد مركزي تبدأ اليوم بفضل سياسة الولايات المتحدة وحلفائها، ستعود فوردو إلى كامل نشاطها قريبا".

اما وكالة فارس شبه الرسمية للأنباء نقلت عن منظمة الطاقة النووية الإيرانية قولها "إن إيران منعت مفتشة من الوكالة الدولية للطاقة الذرية من دخول منشأة نظنز النووية بسبب مخاوف من أنها ربما كانت تحمل معدات مريبة".

وذكرت وكالة فارس "أن جهاز الفحص في موقع نطنز أطلق إشارة تحذير عند مرور المفتشة من خلاله لذا تم تفتيش معداتها ومُنعت من الدخول وتم إبلاغ الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالأمر".

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group