استشهاد اربعة محتجين وإغلاق ميناء أم قصر مجددا و القطاع الخاص يتضرر جراء قطع الإنترنت

قبل 5 أيام العراق

ذكرت الشرطة ومصادر طبية اليوم الخميس 7 تشرين الثاني 2019 أن قوات الأمن قتلت بالرصاص ما لا يقل عن أربعة محتجين وسط العاصمة بغداد.

ونقلت وكالة رويتر للانباء عن المصادر قولها "إن 35 شخصا آخر أصيبوا في اشتباكات قرب جسر الشهداء مع استمرار المظاهرات الحاشدة لليوم الثالث عشر على التوالي واحتشاد الآلاف وسط العاصمة".

وقال مسؤولو ميناء أم قصر لرويتر "إن عشرات المتظاهرين المناهضين للحكومة أحرقوا الإطارات وسدوا مدخل الميناء فمنعوا الشاحنات من نقل الأغذية والواردات الحيوية بعد ساعات من استئناف العمليات".

كما قال مصدر في البنك المركزي "إن القطاع الخاص تضرر من قطع الإنترنت الذي فرضته الحكومة لمحاولة كبح الاضطرابات" ، مضيفا "أن البنوك الخاصة في العراق سجلت خسائر تبلغ حوالي 16 مليون دولار يوميا منذ أول انقطاع للإنترنت في أوائل تشرين الأول".

واوضح المصدر ان الخسائر المجمعة للبنوك الخاصة وشركات الهاتف المحمول وخدمات تحويل الأموال والسياحة ومكاتب حجز تذاكر الطيران تتجاوز في المتوسط 40 مليون دولار يوميا وهو ما يعادل نحو 1.5 مليار دولار خلال أكثر قليلا من شهر.

واستأنف ميناء أم قصر العمليات لفترة وجيزة في وقت مبكر من صباح يوم الخميس بعدما أخلى معظم المتظاهرين المنطقة ، لكن مسؤولي الميناء قالوا إن بضع عشرات من النشطاء وأقارب متظاهر قتل خلال العنف المستمر منذ أسابيع عادوا لإغلاق البوابة الرئيسية.

في غضون ذلك، عادت خدمة الإنترنت لفترة وجيزة في معظم أنحاء العراق اليوم الخميس قبل أن تنقطع مجددا بعد الساعة الواحدة مساء بالتوقيت المحلي وتفرض السلطات قيودا شديدة على الوصول للإنترنت خلال الاحتجاجات.

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group