قانوني يكشف "لنوا" قيمة الرشوة التي تقاضتها مديرة مؤسسة الشهداء الحالية

قبل 4 اسابیع العراق

قال الخبير القانوني محمد السيلاوي، اليوم السبت 16 تشرين الثاني 2019، ان الفقرة الحكمية المقررة للفعل الذي قامت به مديرة مؤسسة الشهداء الحالية ناجحة الشمري ، وفقا لاحكام المادة 160 لسنة 1983، تشمل على فقرتين، الحبس او السجن المؤقت الذي يتراوح مابين 5-10 سنوات، مشيرا الى ان المحكمة اقرت بحبسها لمدة 7 سنوات.

واضاف محمد السيلاوي، في تصريح خاص لراديو نوا، ان" جريمة الرشوة تعتبر من الجرائم المخلة بالشرف، و لايكتفي المشرع بأن يقرنها بعقوبة جزائية بل ضمنها عقوبة مالية بغرامة قيمتها 1-10مليون ، وان المحكمة غرمت المدانة 7 ملايين فقط ، وعند عدم دفعها يتم سجنها لعدة سنين مقابل هذا المال".

واكد على "ضرورة التفتيش عن جرائم اخرى سابقة قامت بها مديرة مؤسسة الشهداء الحالية، نتيجة استغلالها الوضيفي لمنصبها".

 مشيدا "على محاكمة المديرة عن كل الجرائم التي قامت بها، وليس على حكم الرشوة فقط".

وبين، ان" ناجحة الشمري قبلت رشوى بمبلغ 10000 دولار من قبل شركة من الشركات التي قدمت طلب استثمار لنصب الشهيد، مؤكدا على ضرورة كشف هوية المشتكي".

واضاف"حسب اللجنة المشكلة لعرض طلبات الاستثمار، تبين ان الشركة غير جديرة بكسب قرار الاستثمار، و وفقا لاحكام المادة 160 يعتبر هذا الفعل جريمة وفقا للقانون ، ويغرم الفاعل بقيمة مادية مقدارها 7ملايين دينار عراقي".

وكشفت هيئة النزاهة، اول امس ، صدور حكم حضوري بالسجن مدة سبع سنوات بحق رئيس مؤسسة الشهداء الحالية، استنادا إلى أحكام القرار 160 لسنة 1983.

وأوضحت دائرة التحقيقات، وفي معرض حديثها عن القضية التي حققت فيها الهيئة وأحالتها إلى القضاء، أن "محكمة جنايات الكرخ أصدرت حكماً حضورياً على رئيس مؤسسة الشهداء الحالية، على خلفية عقد لجنة الاستشارات المركزية في المؤسسة مع شركتين أهليتين لاستثمار نصب الشهيد".

يشار إلى أن الهيئة كانت قد أعلنت مطلع الشهر الجاري عن صدور ستين أمر قبض واستقدام بحق نواب ومسؤولين محليين عن تهم فساد وهدر في المال العام.

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group