مقترح باغلاق الطرق المؤدية لساحة ثورة العشرين ومرقد الحكيم في النجف ... وشرطة كربلاء تشدد ضرورة حرص قواتها التمسك بضبط النفس

قبل 2 أيام العراق

تجددت الاشتباكات ،مساء امس الاثنين2 كانون الاول 2019، بين المتظاهرين والقوات الامنية في محافظتي كربلاء والنجف، اسفرت عن اصابة عشرات الجرحى في كلتا المحافظتين.

وقالت مراسلتنا في محافظة النجف ،ان "الاشتباكات اندلعت بين حماية مرقد الحكيم والمتظاهرين، ادت الى وقوع عشرات الجرحى والمصابين بحالات اختناق من ضمنهم مسعفون تابعون لدائرة صحة النجف جراء رميهم بقنابل الغاز المسيل للدموع".

ولفتت الى ان"هناك مقترحا بغلق جميع محاور ساحة ثورة العشرين ومرقد الحكيم بالصبات الكونكريتية العملاقة لمنع دخول المتظاهرين إليها".

واجتمعت شيوخ عشائر النجف ووجهاء ومجموعة من المتظاهرين، امس ، مع نائب مقتدى الصدر والوفد المرافق له بحضور قائد شرطة النجف اللواء غانم العنكوشي لوضع الحلول الناجعة لانهاء الازمة التي تمر بها محافظة النجف بعد ان فشلت كل المساعي والجهود".

وبينت مراسلتنا ان "الاجتماع استمر حتى ساعة متأخرة من ليلة امس،  تمخضت عنه  عدة نقاط منها تدخل جماعة القبعات الزرقاء وبزي رسمي ومعهم شيوخ العشائر والقوات الأمنية للاحاطة بساحة الصدرين, واي متظاهر ينوي الخروج منها ذاهبا إلى ساحة ثورة العشرين ولا يرجع يعتبر مندسا ومخربا ويتم القاء القبض عليه من قبل القوات الامنية إضافة إلى أن شيوخ العشائر والقوات الأمنية سيدخلون مرقد الحكيم ليكون المرقد تحت حماية الأجهزة الأمنية".

*شرطة كربلاء تشدد على ضرورة حرص قواتها التواصل بضبط النفس وحفظ العلاقة الودية مع المتظاهرين السلميين

وتجددت الاشتباكات في محافظة كربلاء، امس الاثنين، بين المتظاهرين والقوات الامنية امام مبنى مجلس المحافظة، اسفرت عن اصابة البعض بجروح جراء رمي رمانة يدوية اطلقت من مصدر مجهول، وحالات اختناق بسبب الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

واشار مراسلنا في محافظة كربلاء الى ان" القوات الامنية استخدمت الرصاص الحي لتفريق المتظاهرين اثناء الاشتباك، مبينا ان منطقة الاشتباك تبعد عن ساحة الاعتصام السلمي مايقارب 700 متر ".

وذكر ان" الجهات الرسمية لم تصرح بارقام رسمية ودقيقة للجرحى ..ولم تسجل اية حالة استشهاد".

وشددت  شرطة محافظة كربلاء، امس الاثنين، على ضرورة حرص  منتسبي الأجهزة الأمنية المكلفين بحماية التظاهرات كافة على التواصل بضبط النفس وحفظ العلاقة الودية مع إخوانهم المتظاهرين السلميين وتقديم العون لهم، مؤيدة أشكال التظاهر السلمي كافة  وفقا للدستور العراقي".

واضافت الشرطة نقلا عن مراسلنا، اننا " مقبلون على مراحل مهمة ويتحتم علينا  التركيز على ادامة اواصر التعاون المطلق لتحقيق الاهداف المنشودة ولكي تبقى مدينتنا الحبيبة كربلاء المقدسة تنبض بالامن والسلام لجميع قاصديها".

واضافت، انه ومن منطلق  ان الامن والنظام مسؤولية تضامنية تقع على عاتق الجميع وبعد رفع الصبات الكونكريتية من منطقة حي البلدية وحفاظاً على ارواح شبابنا من المتظاهرين واخوانهم في القوات الامنية وعدم الاحتكاك في ما بينهم كون هناك اصرار لعدد من المندسين دفعهم باتجاه مبنى مجلس المحافظة الذي اصبح دائرة فارغة ومغلقة بأمر من الشعب وملكاً لهم لحرقه وبدون مبرر، لذا  تدعو  قيادة شرطة كربلاء المقدسة جميع شرائح المجتمع المدني دون استثناء والمتظاهرين السلميين من اللذين يحملون الولاء المطلق للوطن للتعاون معها من اجل حفظ الأمن والنظام ودرء الفتنة حتى تحقيق ما تبقى من المطالب المشروعة لنا جميعا".

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group