بلاسخارت من مجلس الامن : تحقيق الحكومة في أعمال العنف التي وقعت في أوائل تشرين الأول يعتبر غير مكتمل

قبل 2 أيام العراق
جينين بلاسخارت

اكدت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق جنين هينيس بلاسخارت اليوم الثلاثاء 3 كانون الأول 2019 ، أن"الشباب هم من يقود الاحتجاجات في العراق"، مشددة على "أنه لا يمكن تبرير أعمال قتل المتظاهرين السلميين".

وقالت بلاسخارت في مستهل كلمتها في ايجازعن العراق في مجلس الامن الدولي في نيويورك لمناقشة تطورات الأوضاع في العراق، إن"الاحتجاجات مدفوعة في البداية من قبل الشباب على وجه الخصوص"، مبينة أن "التعبيرعن شعورهم بالإحباط جاء بسبب ضعف التوقعات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية".

وأضافت أنه "يجب إعطاء صوت لآمالهم الكبيرة لأوقات أفضل ، بعيداً عن الفساد والمصالح الحزبية وبعيداً عن التدخل الأجنبي"، مؤكدة أن "مئات الآلاف من العراقيين خرجوا إلى الشوارع، بدافع حب وطنهم، مؤكدين على هويتهم العراقية، وكل ما يطلبونه هو بلد يحقق إمكاناته الكاملة لصالح جميع العراقيين".

وأكدت بلاسخارت، أنه "مع ذلك، فأن المتظاهرين يدفعون ثمناً لا يمكن تخيله حتى يتم سماع أصواتهم"، ومبينة أنه "منذ أوائل تشرين الاول، قُتل أكثر من 400 شخص وأصيب أكثر من 19000".

وبينت أنه "لا يمكن الحكم على الوضع الحالي دون وضعه في سياق ماضي العراق، لكن ما نشهده هو تراكم الإحباط بسبب عدم إحراز تقدم لسنوات عديدة"، مشيرة إلى أنه"بعد سنوات وحتى عقود من الصراع الطائفي والصراع ، بدأ الشعور المتجدد بالوطنية".

وشددت بلاسخارت، على ان"أي دولة ناجحة تحتاج إلى احتضان إمكانات شبابها بحرارة، وهذا هو الأهم في العراق ، وموضحة أن "الأحداث خرجت عن نطاق السيطرة في أول ليلة من المظاهرات حيث لجأت السلطات على الفور إلى القوة المفرطة".

وتابعت، أن "الخسائر الكبيرة في الأرواح والإصابات الكثيرة والعنف إلى جانب هذه الفترة الطويلة من الوعود غير المسلمة كلها أدت إلى أزمة ثقة"، مبينة أنه "على الرغم من أن الحكومة أعلنت عن حزم إصلاح متعددة تعالج قضايا مثل الإسكان والبطالة والدعم المالي والتعليم فغالباً ما يُنظر إليها على أنها غير واقعية أو قليلة جدًا ومتأخرة جداً".

وأشارت بلاسخارت إلى ان "تحقيق الحكومة في أعمال العنف التي وقعت في أوائل تشرين الأول يعتبر غير مكتمل"، متساءلة "من الذي يحطم وسائل الإعلام؟ قتل المتظاهرين المسالمين؟ اختطاف الناشطين المدنيين؟ من هم هؤلاء الرجال الملثمين والقناصة المجهولي الهوية والملثمون المسلحون غير المعروفون؟".

وأكدت ، أنه"لا يوجد مبرر للعديد من عمليات القتل والإصابات الجسيمة للمتظاهرين المسالمين"، مبينة أنه " تمت مراجعة قواعد الاشتباك لتقليل استخدام القوة المميتة - وفي الواقع، لوحظ المزيد من ضبط النفس في بداية الموجة الثانية من المظاهرات ، خاصة في بغداد".

واضافت ، " على الساسة العراقيين تقديم حلول مناسبة للأزمة في البلاد، مؤكدة ، بانه"وإذ نستذكر الذين سقطوا ونعرب عن إجلالنا لهم ، فإن مُثُلهم العليا ومطالبهم لاتزال اليوم مفعمةً بالحياة أكثر من أي وقت مضى".

وكانت بلاسخارت اعلنت في تغريدة على موقع تويتر بتاريخ 29 نوفمبر 2019 ، مؤكدة استيائها من ارتفاع عدد الضحايا في العراق ، "إن الأعداد المتزايدة من الضحايا والإصابات وصلت إلى مستويات لا يمكن التسامح معها ، مشيرة إلى أن وجود المندسين لإخراج الاحتجاجات السلمية عن مسارها يضع العراق في مسار خطير" ، ومؤكدة انها ، "سوف تقدم إحاطة إلى مجلس الأمن حول ما يجري يوم الثلاثاء الموافق 3 كانون الأول/ديسمبر".

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group