الشعلة الاولمبية في اليابان ومطالبات بتأجيل منافسات طوكيو 2020

قبل 1 أسبوع رياضة

طالبت اللجنة الأولمبية النرويجية على غرار نظرائها في فرنسا وامريكا من اللجنة الدولية إرجاء أولمبياد طوكيو المقرر هذا العام، على خلفية تفشي فيروس كورونا المستجد، لتنضم بذلك إلى دعوات متزايدة بهذا الشأن.
وأوضحت اللجنة النرويجية أنها بعثت، الجمعة، برسالة إلى اللجنة الدولية التي تتخذ من مدينة لوزان السويسرية مقرا لها، تبدي فيها قلقها من تفشي وباء "كوفيد19" والوضع الصحي العام على المستويين المحلي والدولي.
وأضافت" توصيتنا الواضحة هي أن دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو لا يجب إقامتها قبل أن يصبح فيروس كورونا تحت السيطرة على المستوى العالمي.
علما بأن الأولمبياد مقرر بين 24 تموز والتاسع من اب.


وذكرت اللجنة النرويجية أن من بين الإجراءات المتخذة محليا للحد من تفشي الفيروس، منع كل النشاطات الرياضية ما تسبب بتحديات لكل الحركة الرياضية في النرويج، والتي تضاف إلى القيود الواسعة على حركة التنقل والسفر المفروضة على نطاق عالمي للحد من تفشي الوباء الذي أدى حتى الآن إلى وفاة أكثر من 11 شخص في مختلف أنحاء العالم.
وأوضحت المتحدثة باسم اللجنة النرويجية صوفي أولسن لوكالة "فرانس برس": نريد أن نؤكد على أهمية أن تتخذ اللجنة الأولمبية الدولية قرارا عاجلا وليس آجلا، ليكون أمام الجميع فرصة متكافئة للاستعداد.
وحتى الآن، ماتزال اللجنة الدولية، إضافة الى مسؤولين يابانيين، على موقفهم المعلن بنية إقامة الألعاب في موعدها، على رغم الدعوات المتزايدة لتأجيله لاسيما من قبل الرياضيين.


وفي أحدث تصريحاته بهذا الشأن، اعتبر رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ أن الأشهر الأربعة التي ماتزال تفصل عن موعد انطلاق الألعاب، تبرر عدم اتخاذ أي قرار بشأن مصيرها بعد.
وانضم الاتحاد الفرنسي للسباحة يوم امس السبت، إلى نظيره الأمريكي في الدعوة إلى تأجيل دورة الألعاب الأولمبية الصيفية طوكيو 2020، بسبب تفشي وباء فيروس كورونا المستجد.
وقال الاتحاد في بيان أصدره عقب اجتماع للجنته التنفيذية عبر تقنية الاتصال الفيديو "إن السياق الحالي لا يسمح بتنظيم أولمبياد طوكيو 2020 بشكل صحيح".
ودعا الاتحاد الفرنسي اللجنة الأولمبية الدولية إلى "دراسة إمكانية التأجيل"، معتبرا أن التدابير المتخذة عالميا حاليا والتي تفرض قيودا واسعة على حركة التنقل والسفر "تعني أنه لا يمكن ضمان الإنصاف الرياضي من حيث الاستعداد لهذه المسابقة."
وجاءت دعوة الاتحاد الفرنسي بعد ساعات من دعوة مماثلة للاتحاد الأمريكي مساء الجمعة الماضية، إذ قال رئيسه تيم هينتشي في رسالة موجهة إلى الرئيسة التنفيذية للجنة الأولمبية الأمريكية سارة هيرشلند "نحض الاتحاد، بوصفه رائدا داخل الحركة الأولمبية، على استخدام صوته والتحدث باسم الرياضيين".
وحطت الشعلة الأولمبية الرحال في اليابان اول امس الجمعة في طائرة خاصة وصلت إلى قاعدة ماتسوشيما الجوية في شمال شرق البلاد، حيث أقيمت مراسم ترحيب محدودة، بسبب انتشار فيروس كورونا المستحدث "كوفيد – 19.
ووصلت الشعلة للبلد الآسيوي بعد مراسم تسليم متواضعة أقيمت بدون جماهير في استاد باناتينايكو في أثينا، وسط حالة تأهب وطنية بسبب انتشار مرض "كوفيد-19".

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group