خسائر مالية متوقعة للاندية العالمية ونجوم برشلونه يتقبلون فكرة تقليل الرواتب الشهرية

قبل 2 اسابیع رياضة

اكد تقرير صحافي اسباني ان قادة الفريق الأول لكرة القدم بنادي برشلونة تقبلوا فكرة تخفيض رواتبهم السنوية التي يحصلون عليها من العملاق الكتالوني في كل موسم وفقا لعقودهم بسبب فيروس كورونا.

جاء ذلك بحسب ما ذكرت صحيفة "موندو ديبورتيفو" بعد الجلسة التي عقدها رئيس برشلونة، جوسيب ماريا بارتوميو، مع القادة ، وأكدوا له أنهم "يدركون مدى صعوبة الوضع الاقتصادي القاسي الذي يمر به النادي".

وأشارت الصحيفة إلى أن "الاجتماع شهد حضور بارتوميو مع الرباعي ليونيل ميسي، سيرجيو بوسكيتس، سيرجي روبرتو وجيرارد بيكيه، ورحبوا بالفكرة لتقليل رواتبهم في الأسابيع أو الأشهر التي تتوقف فيها المسابقات".

وطمأن بارتوميو اللاعبين بأنهم لن يتأثروا بشكل كبير بالأزمة التي ستحدث، ولكن الإدارة تفضل تخفيض الرواتب على جميع اللاعبين في جميع الألعاب التي يشرف عليها برشلونة حتى موعد استئناف المباريات المجهول.

وتسبب ظهور فيروس كورونا بخسائر مالية كبيرة جدا للأندية في الدوريات الكبرى، بسبب انخفاض المردود المادي، نتيجة وقف الأنشطة أو تأجيلها أو حتى إقامة المباريات بدون جمهور.

فعلى سبيل المثال، في إنكلترا تحدثت صحيفة "ميرور" في تقرير لها عن خسائر تتجاوز حاجز 150 مليون جنيه إسترليني ستتكبدها الأندية جراء توقف الدوري الممتاز خلال أسبوعين فقط، مشيرة إلى أن الخسارة قد تصل لمبلغ 750 مليون في حال إلغاء الموسم بالكامل.

كما أكدت عدة تقارير إيطالية، أن الأندية خسرت 28 مليون يورو خلال كل جولة تم تجميدها، ويعتبر يوفنتوس أكبر المتضررين، إذ كشفت صحيفة “توتوسبورت” أن خسارة النادي قد تبلغ 110 مليون يورو نتيجة تجميد نشاط الفريق.

ورصدت شبكة "كادينا كوبي" في تقرير سابق، أن خسائر الدوري الإسباني ستبلغ 700 مليون يورو إذا تم إلغاء الموسم، نظرا لوجود أندية مثل ريال مدريد وبرشلونة تمتلك عائدات ضخمة.

ومن المتوقع تضرر الأندية الصغيرة بشكل أكبر من نظيرتها صاحبة الميزانية العالية، إذ تعتمد بشكل كبير على عوائد البث والحضور الجماهيري في تأمين دخلها المالي، وعدم توافر دخل ثابت يعد كارثة بالنسبة لها، حيث أنها لا تستطيع في هذا التوقيت الالتزام بدفع رواتب اللاعبين.

ترددات نوا

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group