ترامب يقول إنه قد يقطع العلاقات مع الصين و مجلس الشيوخ يقر تشريعا للضغط على الصين

قبل 2 اسابیع العالم

اشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى أنه قد يقطع العلاقات مع الصين ، فيما أقر مجلس الشيوخ الأمريكي تشريعا للضغط على الصين بشأن معاملة الويغور.

وقال ترامب في مقابلة مع شبكة (فوكس بيزنس) "إنه يشعر بخيبة أمل كبيرة من تقاعس الصين عن احتواء مرض كورونا وان الجائحة ألقت بظلالها على الاتفاق التجاري الذي أبرمه مع بكين في يناير كانون الثاني، وسبق أن أشاد به واعتبره إنجازا كبيرا".

وتابع "كان عليهم ألا يسمحوا لهذا أن يحدث وهكذا بعد أن أبرمت اتفاق تجارة عظيما ها أنا أقول إن مشاعري تجاهه ليست كما كانت ولم يكن الحبر قد جف عندما حل الوباء".

ووجه الرئيس الأمريكي سهام انتقاداته صوب نظيره الصيني شي جين بينغ، الذي سبق أن قال مرارا إنه على علاقة جيدة به.

وقال ترامب "لكن حقيقة الأمر ، حاليا لا أرغب في الحديث معه"

وسُئل ترامب عن مقترح عضو جمهوري بمجلس الشيوخ أن تمنع الولايات المتحدة تأشيرات الدخول عن الطلبة الصينيين المتقدمين للدراسة في حقول ترتبط بالأمن القومي، مثل حوسبة الكم والذكاء الصناعي.

وكان رده "هناك أشياء عديدة يمكننا القيام بها، يمكننا قطع العلاقات بالكامل"

اما مجلس الشيوخ الأمريكي وافق على تشريع يدعو إدارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب إلى تشديد ردها على حملة الصين على أقلية الويغور المسلمة.

وأقر مجلس الشيوخ الذي يهيمن عليه الجمهوريون مشروع القرار بالإجماع.

وبذلك يحال التشريع إلى مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، والذي يتعين أن يوافق عليه قبل إرساله إلى البيت الأبيض ليوقعه ترامب ليصبح قانونا أو يستخدم حق النقض (الفيتو) ضده.

وكان مجلس النواب قد أقر في أواخر العام الماضي بأغلبية ساحقة تشريعا بشأن الرد على معاملة الصين للويغور ودعا ذلك التشريع إلى فرض عقوبات على كبار المسؤولين الصينيين المسؤولين عن الحملة على المسلمين في شينجيانغ، مما أغضب الصين.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن السلطات الصينية احتجزت أكثر من مليون من مسلمي الويغور في معسكرات في شينجيانغ خلال السنوات القليلة الماضية ، بينما تنفي الصين إساءة معاملة الويغور، وتقول إن المعسكرات توفر تدريبا مهنيا.

وتأتي المساعي من أجل تحرك أمريكي أشد بشأن الويغور مع استمرار تدهور العلاقات بين إدارة ترامب وبكين بسبب جائحة مرض كوفيد-19 وتلقي واشنطن باللوم في معظم التأثير المدمر للأزمة الصحية على افتقار الصين إلى الشفافية بخصوص بدء التفشي لديها.

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group