عودة الدوري الممتاز في مطلع تموز واندية تصف القرار بغير المدروس

قبل 1 أسبوع رياضة

قررت الهيئة التطبيعية للاتحاد المركزي لكرة القدم تحديد الثالث من تموز موعداَ افتراضياَ لعودة منافسات الدوري الممتاز للموسم 2019_2020.
وجاء ذلك أثناء الاجتماع الدوري للتطبيعية، الذي عقد عبر الدائرة الالكترونية في مقر الاتحاد، وبحضور الأمين العام محمد فرحان.
وقال رئيس التطبيعية، اياد بنيان في بيان تابعه راديو نوا ان" قرار إعادة الدوري جاء استناداَ إلى مخاطبة الاتحاد الآسيوي بضرورة تحديد موعد لعودة المنافسات، كما أن هذه الخطوة تصب لمصلحة الكرة العراقية التي تنتظرها استحقاقات مقبلة مهمة."
واضاف "ان هناك تواصل مستمر مع خلية الأزمة الحكومية للحفاظ على سلامة اللاعبين، والملاكات الفنية والإدارية والتحكيمية التي نعدها في المقام الأول".
وبيّن" تتابع الهيأة التطبيعية مع الجهات المختصة بالدولة آخر التطورات الصحية الخاصة بوباء كورونا لحماية وسلامة كل أفراد المجتمع".
واشار بنيان الى "تقييم الوضع، قررت الهيأة، وبالتنسيق مع الجهات المعنية، عودة الدوري وذلك بشكل مبدئي مع تقييم الوضع بصورة دائمة ومستمرة مع الجهات المختصة والاتحادين الدولي والاسيوي، وستقوم الهيأة التطبيعية بتحديد لوائح وآلية القرارات الخاصة بالمسابقة، وتحديد الضوابط والشروط الملائمة ".
بالمقابل اثار قرار الهيئة التطبيعية حفيظة اندية التي أبدت استغرابها من قرار استئناف الدوري في ظل زيادة عدد الإصابات وارتفاع درجات الحرارة.
وتأتي دهشة الأندية من القرار، خاصة أن اجتماع الأسبوع الماضي، شهد مطالبتهم بإلغاء الدوري.
ورصد  موقع كورة في تصريحات ردود فعل عدد من الأندية على خلفية قرار الاتحاد الأخير.
وقال مشرف الكرة لفريق النفط: "لا نعرف سر هذا القرار المبهم، في ظروف صعبة للغاية".
وتابع: "في شهر تموز من المعروف أن درجات الحرارة تتجاوز 50 درجة، ما يشكل خطورة كبيرة على حياة الرياضيين. يجب أن تكون بداية الدوري الممتاز أسوة مع الدوريات القريبة في المنطقة".
ولفت إلى أن تأجيل المسابقة كان بسبب تزايد الإصابات بكورونا في العراق، "والآن الإصابات أضعاف الشهر الماضي. وكان الأحرى أن يتخذ القرار في وقت سابق، كما شهد الأسبوع الماضي إصابة الحكم الدولي مهند قاسم والمدرب أركان محمود".
وأكد: "نحتاج إلى شهر ونصف للإعداد، وفترة مماثلة لمنافسات الدوري، والسؤال المطروح متى ينطلق الموسم المقبل؟".
في ما قال رئيس الهيئة الإدارية للنادي فلاح مندب المسعودي: "هذا القرار غير موفق وغير مدروس، في ظل تزايد أعداد المصابين، إلى جانب صعوبة التنقل بين المحافظات بسبب الحظر الصحي، خوفا من انتشار الوباء".
وشدد على أن "سلامة جميع أعضاء منظومة كرة القدم من الأولويات، ويجب العدول عن هذا القرار بما ينسجم والوضع الصحي في البلد".
بالمقابل قال حسين زهراوي المشرف على فريق كرة القدم بنادي الكهرباء: "جميع الأندية صوتت بالاجتماع على إلغاء الدوري، مما يعني أن لا يوجد أي احترام لرأي الأندية".
وتساءل: "ما الغاية من إقامة الدوري في هذا التوقيت الغريب؟ لا يمكن فرض هذا القرار على حساب اللاعبين والأندية".
وبيّن: "لا ننكر أننا تعودنا على اللعب في تموز، لكن ليس في ظل الوضع الصحي الحالي الذي ألقى بظلاله على الرياضيين أخيرا".
واسترسل: "كما أن الأندية تعاني من أزمة مالية خانقة، وبالتالي القرار مثار استغراب وغير مسؤول تماما".

ترددات نوا

Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group