الكاظمي يرد على الاعتراضات: مجموعة التغييرات الإدارية والقانونية، اعتمد فيها ثلاثة مبادئ

قبل 2 اسابیع العراق

قال رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي في جلسة مجلس الوزراء، يوم امس الاول، انه اجرى مجموعة تغييرات إدارية وقانونية، اعتمد فيها ثلاثة مبادئ، هي النزاهة والكفاءة والترشيح من أبناء المؤسسات، لتجاوز المحاصصة الطائفية والحزبية، وهذا مطلب شعبي.

واضاف الكاظمي في الجلسة انه لستُ حزبياً، ولا ينتمي لأي حزب، وعليه مسؤولية أخلاقية هي نقل الأمانة الى الانتخابات في حزيران المقبل، والعمل على دفع عجلة الإصلاح، وعلى السياسيين أن يستوعبوا أن العراق يمر بظروف صعبة ومعقدة، لكن مازالت الإرادة قوية.

الكاظمي يوجه بتشكيل فريق يتولى تقديم آلية لمعالجة واستكمال بيانات موظفي الدولة

اما النائب فاضل الفتلاوي، قد أكد ان ضغوطات سياسية وحزبية دفعت رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لاختيار شخصيات الدرجات الخاصة.

وقال الفتلاوي في تصريح كنا نتمنى ان تكون اكثر مهنية لكون هذه المناصب حساسة في الدولة، مضيفا ان "هناك ضغوطات سياسية وحزبية دفعت الكاظمي لاختيار هذه الشخصيات للدرجات الخاصة"، داعيا رئيس الوزراء الى "الابتعاد عن تلك الضغوطات كون هذه الاختيارات مخيبة للامال".

وتابع ان "المرجعية الدينية اليوم غاضبة على الكتل السياسية حيث لا تستقبل اي سياسي عراقي وهذه رسالة واضحة"، مشيرا الى ان "الوضع الحالي لا يلبي الطموح وعلى رئيس الوزراء تدارك ذلك".

النائبة الآ طالباني، قالت في تغريدة لها ان الاصلاح المؤسساتي الشامل مازالت غائبة، مشيرة الى ان المبدأ فيها اكبر واهم من اسماء الشخصيات التي ستتولى المناصب.

واكدت النائبة انه منذ قرابة عام صوتنا في مجلس النواب على انها ملف الادارة بالوكالة، وماحصل امس يثير الريبة حول جدية الحكومة بالاتزام بتهداتها واحترام الدستور والقانون.

هادي العامري، رئيس تحالف الفتح، قال في بيان، إن "الدرجات الخاصة التي تمّ اطلاقها، تحالف الفتح يعلن البراءته منها، وأنه لا علم له بها، وأمّا الشيخ سامي المسعودي فإنه معين وكالةً من زمن رئيس الوزراء السابق، وإذا كان رئيس الوزراء الحالي يريد أن يجامل الفتح بهذا التعيين فالشيخ المسعودي أكبر من هذا الأمر".

واضاف العامري أن تحالف الفتح منذ البداية أعلن مراراً وتكراراً أن كل ما يريده من هذه الحكومة أمران: الأول جدولة انسحاب القوات الامريكية في أقرب فرصة ممكنة، والثاني إعادة هيبة الدولة وخلق المناخات المناسبة لإجراء انتخابات حرة ونزيهة وعادلة بعيداً عن تأثير المال والسلاح.

اما السياسي عزت الشابندر، قال في تغريدة له، ان "(اصلُ ريّسنا مبيزعلش حدّ ابداً) والحقُّ يُقال بأن الكاظمي في قراراتهِ التاريخية وتأكيداً لمنهجهِ في الإصلاح والتغيير وإلغاء المحاصصة والقضاء على الفساد كان وما يزال عادلاً جداً في توزيع المناصب الحساسة على  مختلف الكتل السياسية.

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group