الصدر يدعو الحكومة الى التدخل وخلية الاعلام الامني : الصواريخ انطلقت من حي السلام

قبل 2 اسابیع العراق

علق زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، على القصف الصاروخي الذي تعرضت له المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد مساء الاثنين، داعيا الحكومة الى التدخل وعدم الوقوف مكتوفة الايدي. 
وقال الصدر في تدوينة، "أرى أن استعمال السلاح والقصف واستهداف المقار الدبلوماسية في العراق يزداد ويتعاظم.. فيزداد ويتعاظم الخطر على أرواح المدنيين من الشعب العراقي وتهون هيبة الدولة أكثر وأكثر"، مضيفا "وما من رادع لهم أو حتى كاشف لهم وأفعالهم!". 
وتابع، "فيا ترى هل ترويع المدنيين والمواطنين وتعريض حياتهم للخطر يتلاءم مع المقاومة!؟ أم هو يشوه سمعتها ويضعف من شعبيتها في قلوب الشعب؟ اتقوا الله وكفاكم (طفگة).
وأكد الصدر أن "على الحكومة أن لا تقف مكتوفة الأيدي". 
واستنكر زعيم تحالف الفتح هادي العامري،عودة قصف البعثات الدبلوماسية في العاصمة بغداد، داعياً الحكومة إلى "حفظ هيبة الأجهزة الأمنية" ،وذكر في بيان له، "ندين بشدة العودة الى قصف البعثات الدبلوماسية وإرهاب المدنيين وهو عمل غير مبرر تحت أي ذريعة كانت، وعلى الأجهزة الأمنية القيام بواجبها في حماية البعثات الدبلوماسية ، وعلى الحكومة القيام بمسؤوليتها لحفظ هيبة الأجهزة الأمنية من أجل القيام بواجبهم على أحسن وجه". 
وقال عمار الحكيم زعيم تحالف عراقيون في تدوينة له ،"ما تزال بعض التصرفات الفردية المستنكرة تعمل على استهداف البعثات الدبلوماسية سيما في المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد غير آبهة بعواقبها الوخيمة التي اهونها تعريض سمعة العراق وهيبة الدولة للتساؤل والتشكيك أمام الرأي العام العالمي فضلا عن تعريض أرواح ساكني المناطق المحيطة بها للخطر".
هذا وأعلنت خلية الإعلام الأمني،مساء امس الاثنين، انه "من خلال التدقيق تبين سقوط 3 صواريخ  منها صاروخان على المنطقة الخضراء والثالث في منطقة الحارثية، كان انطلاقها من حي السلام (الطوبجي) نتج عنها أضرار في 4 عجلات مدنية". 
واشار البيان الى انه "تم العثور على منصات إطلاق الصواريخ من قبل قطعات قيادة عمليات بغداد". 

ترددات نوا

  • الأكثر قراءة
  • احدث الاخبار
Copyright © 2017 - Radio Nawa. Designed and Developed by Avesta Group